قاتل عائلة دوابشة يحصل لائحة اتهام مخففة

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- كشفت قناة ريشت كان العبرية، الليلة الماضية، أن المستوطن المتطرف الثاني الذي شارك في قتل عائلة دوابشة حرقا في دوما بنابلس في نهاية شهر يوليو/ تموز 2015، سيتوصل إلى صفقة عبر فريق الدفاع عنه مع النيابة الإسرائيلية.

وبحسب القناة، فإن القاتل (القاصر) سيتم توجيه لائحة اتهام مخففة ضده مقابل اعترافه بالتورط في قتل العائلة. مشيرةً إلى أنه سيتم إدانته بجرائم أقل خطورة من تلك التي كان يمكن أن توجه إليه.

وذكرت القناة أن لائحة الاتهام ستتضمن اتهاما له بالتخطيط للجريمة دون أن يشارك في ارتكابها، وانتمائه إلى منظمة يهودية إرهابية، ومشاركته في حرق عمد لكنيسة دورميتيون في القدس، إلى جانب ارتكاب سلسلة حرائق أخرى بدوافع عنصرية.

وكانت محكمة إسرائيلية رفضت في يونيو/ حزيران الماضي، جميع اعترافات المستوطن القاتل، إلى جانب القاتل الرئيس في القضية "عميرام بن أوليل"، بحجة أنها أخذت منهما بالقوة تحت التعذيب من الشاباك.