مسيرة في اليوم العالمي للتوعيه بمرض التوحد

الخليل- "القدس" دوت كوم- شارك اليوم الثلاثاء العشرات من طلبة واطفال طيف التوحد وذويهم، وممثلون عن مؤسسات رسمية وشعبية في مسيرة (حاوروا صمتي) التي نظمتها جمعيه الإحسان الخيرية /مركز ومدرسه محمد بن راشد آل مكتوم، بمناسبة يوم التوعية العالمي باضطراب طيف التوحد الذي يصادف في الثاني من نيسان من كل عام.

ورفع المشاركون شعارات (الاندماج بينكم حلمي ) و(تفهموا اختلافي) و (من حقي أن أحيا مثل بقيه الناس) و (انا مختلف ولست متخلفا) في المسيرة التي انطلقت من دائرة السير باتجاه مقر جمعيه الإحسان الخيرية في الخليل.

والقى د. سميح الدويك رئيس الجمعيه كلمة قال فيها "نحن بكم أقوى، ومن خلالكم نستطيع إكمال الطريق الصعب لتأهيل الطلبه المصابين بالتوحد" مشددا على أن الجمعية التي تحمل التراخيص من الوزارات ذات العلاقه تقدم خدمة التأهيل الشامل والتعليم لقرابة 100 طالب وطالبة من خلال التقييمات والبرامج العالمية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية، وعلى أيدي نخبه من الأخصائيين المؤهلين والمدربين .

وشدد الدويك على أن الجمعية مصممة على إعداد خطة وطنية تشارك في صياغتها المؤسسات العاملة والمهنية والوزارات المختصة وأولياء الأمور لتوفير متطلبات العيش الكريم للطلبة وذويهم، خاصة في ظل الأعباء المالية والضغوط النفسيه التي يتعرضون لها .