فيديو| فرقة الزبابده تحيي فعاليات أسبوع الارض في بولندا

وارسو-"القدس"دوت كوم- لليوم الثالث على التوالي تواصل فرقة الزبابده للفنون الشعبية إحياء فعاليات اسبوع يوم الأرض بدعوة من السفارة والجالية الفلسطينية في بولندا، بتقديم لوحات ابداعية شعبية جديدة للجمهور البولندي والجاليتين العربية والفلسطينية في بولندا، نالت إعجاب الجمهور.

وبمشاركة سفراء الدول العربية في الجمهورية البولندية وممثلين عن وزارة الخارجية والاصدقاء من الشعب البولندي عرضت الفرقة والفنان الفلسطيني نضال كلبونه في مقر سفارة دولة فلسطين في الجمهورية البولندية امس الاثنين، سبع لوحات شعبية على أغاني زريف الطول، والدلعونا والقدس النا، وبكتب اسمك يا بلادي.

وعن مشاركة الفرقة في فعاليات بولندا قالت مدربة الفرقة وروود سميرات في تقديمها للعروض، ان هذه المناسبة تعني لنا الكثير، في هذا اليوم نؤدي واجبنا الوطني بالدفاع عن ارضنا من خلال الحفاظ على قدسية تراثنا وتعزيز هويتنا الوطنية الفلسطينية.

واضافت، جئنا من الزبابدة في محافظة جنين لنقول كلمتنا بطريقتنا، ولأننا نحب الحياة، نحافظ على تراثنا وحضارتنا بأسلوبنا من خلال العديد من اللوحات الفنية الوطنية والتراثية في عرض اسميناه (الأرض النا)، نأمل أن ينال إعجاب الجميع، مع شكرنا وتقديرنا للجالية وللسفارة على جهودها في تنظيم هذا الاسبوع، الذي نشارك فيه ونحن على ثقة أن رسالتنا تشكل فرقاً.

وكان سفير فلسطين لدى جمهورية بولندا محمود خليفة رحب بالسلك الدبلوماسي العربي وبالحضور، مشيراً أن "ذكرى يوم الارض تؤكد وحدة الأرض والشعب والهوية، وهي رسالة الشعب الفلسطيني التي يحملها في كافة أماكن تواجده، رسالة الشهداء والجرحى والأسرى، إبنة الشهيد وابن الأسير وزوجة الجريح. وهي رسالة تؤكد على ايماننا بالسلام وحل الدولتين، وبالاستقرار لكل شعوب المنطقة، وحتى يتحقق ذلك فإننا ندعوا كافة الدول الصديقة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة الى تنفيذ قرارات الشرعية الدولية. لأننا وفي ظل ما تشهده المنطقة نجد أنفسنا أمام طريقين لا ثالث لهما إما السلام والاستقرار وإما دخول المنطقة في حالة فوضى، لن يكون العالم بمنأى عن نتائجها الخطيرة، وهذا ما يريده الاحتلال والإدارة الامريكية التي تغذي سياساتها عوامل الانفجار في المنطقة والعالم دون اعتبار للمنظومة الدولية".

وأضاف خليفة "هنا تأتي رسالة القمة العربية في تونس واضحة جلية، موجهة للعالم بأسره ساعدونا لتأمين السلام والامن والاستقرار في المنطقة".

من جانبه قال عميد السلك الدبلوماسي العربي سفير الجزائر صلاح لبديوي، "في القضية الفلسطينية لا نقف على الحياد، فالقضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة العربية، لذلك حضورنا اليوم في سفارة فلسطين هو تأكيد على ذلك ونتمنى للشعب الفلسطيني التحرير والاستقلال العاجل".

واشاد لبديوي بفعاليات اسبوع يوم الارض وبالرسالة الحضارية التي تحملها هذه الفعاليات من خلال تقديم القضية الفلسطينية وعدالتها بهذه الاسلوب الراقي بمشاركة شباب وشابات جاؤوا من فلسطين رغم الكثير من المعاناة لتقديم عدالة القضية الفلسطينية وقال "بوركت جهودكم وبورك هذا الجيل الصامد المتشبث بأرضه وتراثه".

وبدأت احتفالات يوم الارض في مقر السفارة بزراعة الحياة والأمل من خلال غرس أشتال شجر مثمر في حديقة السفارة شارك فيها كافة السفراء العرب وحملت اسماء مدن وقرى فلسطينية.

وفي أداء فاق المتوقع وتجاوز حاجز اللغة لتصل الى الجمهور البولندي قبل العربي والفلسطيني، قدمت فرقة الزبابدة، مجموعة من اللوحات الفنية التعبيرية للدبكة الشعبية تحمل الكثير من معاني الترابط الاجتماعي، على انغام الأغاني الوطنية التراثية التي تؤكد تمسك الفلسطيني بتراثه وتاريخة وأرضه؛ كما قدم الفنان الفلسطيني نضال كلبونه عدداً من الأغاني الوطنية التي نالت التصفيق المتواصل من الحضور، وبصوت ولحن واحد ختم الجميع مرددين كلمات باكتب اسمك يابلادي ع الشمس الما بتغيب لامالي ولا ولادي على حبك ما في حبيب.

يشار الى أن فرقة الزبابدة للفن الشعبي الممولة من مؤسسة نزيه خليل للعمل الخيري، والذي حضر من لندن لمشاهدة العروض تواصل إحياء فعاليات الذكرى الـ43 ليوم الأرض في العديد من المدن البولندية، بدأتها يوم 30 آذار/مارس في مدينة ووج، ومساء 31 آذار/مارس في مدينة توروون، ويوم الاربعاء القادم ستقدم عرضا في البلدة القديمة من العاصمة وارسو، ويوم الخميس القادم ستختتم الفعاليات في محطة المترو وسط العاصمة وارسو.