المصارف الصينية تعلن تسجيل ارباح لكنها تحذر من عدم الاستقرار

بكين - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -أعلنت المصارف الصينية تسجيل أرباح لعام 2018 لكنها حذرت من ان أجواء عدم اليقين الداخلية والعالمية قد تشكل مزيدا من الضغوط على القطاع المصرفي في السنوات المقبلة.

وأعلن "بانك أوف تشاينا" أرباحا بقيمة 192,44 مليار يوان (28,67 مليار دولار) بزيادة قدرها 4% عن العام السابق. وعزا المصرف هذا الامر الى استقرار الاقتصاد و"السياسات النقدية الحكيمة" للحكومة الصينية.

لكنه أورد الجمعة في تقريره السنوي الى بورصة هونغ كونغ أن القطاع "سيواجه بيئة تشغيلية معقدة عام 2019".

وقال إن "محركات النمو للاقتصاد العالمي ستضعف، وستبقى الأسواق المالية الدولية في خطر التقلب واداء الاقتصاد سيكون عرضة لعدد من عوامل عدم الاستقرار".

وسجل بنك الصين الصناعي والتجاري أكبر مصارف البلاد أرباحا صافية بقيمة 297,68 مليار يوان عام 2018، أي بزيادة 4,1 بالمئة.

كما أعلن بنك الاعمار الصيني وهو ثاني أكبر مقرض من حيث الاصول، أرباحاً صافية بلغت 254,66 مليار يوان لعام 2018، بزيادة 5,11%.

وعزا المصرف في بيان "النمو الثابت" الى عوامل عدة بينها خفض الاحتياطي الالزامي لدى البنك المركزي.

وبكين عالقة في حرب تجارية مع واشنطن منذ عام 2018 وصل تاثيرها الى الاقتصاد العالمي الذى يعاني اضطرابات.

ويسعى المفاوضون التجاريون الأميركيون والصينيون الى ايجاد حلول للخلافات الرئيسية بينهما، ومنها اتهام واشنطن لبكين باستخدام وسائل تجارية غير منصفة منذ سنوات مثل تقديم دعم كبير لشركاتها واستيلائها على التقنية الاميركية.