الهيئة العامة لشركة التأمين الوطنية تقر توزيع أرباح نقدية على المساهمين

رام الله - "القدس" دوت كوم - عقدت شركة التأمين الوطنية NIC اجتماعها السنوي العادي للهيئة العامة والذي شارك فيه مساهمو الشركة، وأعضاء مجلس الإدارة، والإدارة التنفيذية، وبحضور ممثل عن هيئة سوق رأس المال الفلسطينية وممثل عن سوق فلسطين للأوراق المالية ومراقب الشركات في وزارة الاقتصاد الوطني ومدقق الشركة الخارجي برايس وتر هاوس كوبرز فلسطين والمستشار القانوني الخاص بالشركة، وذلك في المقر الرئيسي لشركة التأمين الوطنية بالبيرة.

وفي بداية الاجتماع تم الترحيب بالحضور والتأكد من اكتمال النصاب القانوني للاجتماع من أجل مناقشة البنود الواردة على جدول الأعمال لاتخاذ القرارات الملائمة بخصوصها، والتي شملت سماع تقرير مجلس الإدارة ومناقشته والموافقة عليه، وسماع تقرير مدقق حسابات الشركة للسنة المنتهية في 31/12/2018 ومناقشته والمصادقة عليه، واستمعت الهيئة العامة إلى التقرير المالي للشركة ومناقشة الحسابات الختامية والميزانية السنوية والمصادقة عليها وعلى جميع المخصصات والاحتياطات الواردة فيها ومن ثم الموافقة على توصية مجلس الإدارة بخصوص مكافأة أعضاء مجلس الإدارة، والموافقة على توصية مجلس الإدارة بخصوص توزيع الأرباح على المساهمين بنسبة 20% من القيمة الإسمية للسهم ابتداء من 15/04/2017، وإخلاء طرف أعضاء مجلس الإدارة وإبراء ذمتهم عن كل ما يتعلق بتصرفاتهم عن السنة المالية المنتهية في 31/12/2018، وأخيراً وافقت الهيئة العامة على تجديد التعاقد مع برايس وتر هاوس كوبرز فلسطين لتدقيق حسابات الشركة عن السنة المنتهية في 31/12/2019، وتفويض مجلس الإدارة بتحديد أتعابهم.

من جانبه أشار رئيس مجلس الإدارة السيد محمد المسروجي إلى أبرز مقتطفات مسيرة النجاح التي حققتها شركة التأمين الوطنية خلال الستة وعشرون عاما واستمرار مسيرة النجاح التي حققتها الشركة خلال عام 2018 حيث دأبت بالالتزام والإخلاص والعمل لتصل في خدمات التأمين الوطنية إلى كل فلسطين والاستمرار بالتخطيط والتكيف مع تغيرات وتحديات السوق حيث عملت خلالها جميع طواقم الشركة وإدارتها التنفيذية بجهود كبيرة في ظل زيادة حدة التنافس في سوق التأمين الفلسطيني عام 2017 واستطعنا تحقيق نتائج مشرفة.

وأكد مسروجي أن الشركة تمكنت من التخطيط السليم ودراسة مختلف الاحتمالات ووضع الخطط البديلة كأساس في عملياتها للحفاظ على حصة مرتفعة من كافة أنواع التأمينات والربحية منها وللمحافظة على مكانة الشركة وتحقيق المزيد من النجاحات فنحن نعمل على التنبؤ بالمخاطر وخلق حلول لتفادي الوقوع بها وهذا ساعدنا في تحقيق نتائج أفضل من الأعوام السابقة وتحقيق أرقام قياسية من أقساط التأمين والارتقاء بأفضل الخدمات التأمينية مع الحفاظ على مستوى خدمات الشركة والتزامها تجاه عملائها ومزودي الخدمات التأمينية وهذا ما يميزنا عن غيرنا من المنافسين.

من جهته، أوضح مدير عام شركة التأمين الوطنية NIC أحمد مشعشع همته وعزيمته والإصرار على مواصلة مسيرة العطاء التي سوف تستمر الشركة بالعمل ضمنها للحفاظ على قصص النجاح التي حققتها الشركة خلال 26 عاماً منذ انطلاقتها إلى أن أصبحت الشركة صرحاً وعنواناً للتميز في مجالات العمل والمصداقية والوفاء بالإلتزامات ورفع مستوى الأداء ولتحسين مستوى الإنتاج والنتائج لنصل إلى شط الأمان وتحقيق جميع أهداف الشركة وطموحاتها وعيوننا متجهة بتفاؤل إلى المستقبل وتحقيق مزيد من قصص النجاح و تحقيق أرقام قياسية في أقساط التأمين والأرباح.

وتابع مشعشع " خبرتنا كانت كفيلة بإدارة كافة التغيرات الداخلية والخارجية لنتمكن من تحقيق مركز الصدارة في سوق التأمين الفلسطيني والمحافظة على التواصل المستمر مع العملاء من خلال أنشطة تسويقية مستمرة تهدف للمحافظة عليهم عدا عن مشاريع المسؤولية المجتمعية والتي تصب في دعم القطاعات المجتمعية المتنوعة صحية، بيئية، ثقافة ورياضة وخدمة ذوي الإحتياجات الخاصة"

وفي ختام إجتماع الهيئة العامة العادي تم إقرار التقرير الإداري والمالي وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المنتهية 31/12/2018.

يذكر أن شركة التأمين الوطنية المساهمة العامة NIC هي من أولى شركات التأمين الفلسطينية التي تأسست عام 1992، وحافظت الشركة على مركز الصدارة في قطاع التأمين في فلسطين على مدار أكثر من 26 عاماً، هذا وتعمل الشركة وفق محركات إستراتيجية للنمو المستمر وذلك من خلال شبكة فروعها ومكاتبها ووكلائها المنتشرة في جميع انحاء فلسطين، بالأضافة الى تعزيز دورها الريادي في التنمية المجتمعية من خلال استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركة.