الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني

تونس- "القدس"دوت كوم- اجتمع الرئيس محمود عباس، مساء اليوم السبت، في العاصمة التونسية، مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

وهنأ الرئيس، العاهل الأردني بتسلمه جائزة "مصباح السلام للقديس فرنسيس" الدولية، مشيدا بمواقف المملكة الأردنية الهاشمية الداعمة لشعبنا وقضيته العادلة في كافة المحافل.

واستعرض الزعيمان خلال الاجتماع الذي عقد في مقر إقامة الملك، مجمل التطورات الراهنة على الساحة الفلسطينية، إضافة للعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها وتعزيزها في شتى المجالات.

وأكد الرئيس والعاهل الأردني، ضرورة مواصلة التنسيق والتشاور بين الجانبين حيال التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية والقدس، كما تم بحث سبل مواجهة التحديات المحدقة بالقدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وحضر الاجتماع عن الجانب الفلسطيني أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، ومن الجانب الأردني: وزير الخارجية أيمن الصفدي، ومستشار الملك، مدير مكتب الملك منار الدباس، وسفير المملكة لدى تونس عواد السرحان، ومندوب المملكة لدى الجامعة العربية علي العابد.

من جانب آخر، استقبل الرئيس محمود عباس، في مقر إقامته بالعاصمة التونسية، مساء اليوم السبت، رئيس مجلس الأمة الجزائري، رئيس الوفد الجزائري للقمة العربية عبد القادر بن صالح.

وأطلع الرئيس عباس، رئيس مجلس الأمة الجزائري على آخر المستجدات السياسية على صعيد القضية الفلسطينية والمنطقة، مؤكدا أهمية تعزيز العلاقات الأخوية بين فلسطين والجزائر.

وأشاد الرئيس بدعم الجزائر الدائم، رئيسا وحكومة وشعبا، لأبناء شعبنا وقضيته في كافة المحافل الدولية.

وحضر اللقاء: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وسفير فلسطين لدى تونس هائل الفاهوم، ومن الجانب الجزائري: نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية رمطان لعمامرة، ومندوب الجزائر الدائم لدى الجامعة العربية محمد نذير العرباوي.

وكان الرئيس عباس وصل تونس، في وقت سابق اليوم، للمشاركة في أعمال القمة العربية في دورتها الـثلاثين، المقررة يوم غد الأحد.