فيس بوك تحظر 200 صفحة وحساب في الفلبين

مانيلا - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- ذكر موقع "فيسبوك" امس الجمعة، أنه أزال 200 صفحة ومجموعة وحساب من منصاته للتواصل الاجتماعي في الفلبين، مرجعا السبب وراء تلك الخطوة إلى سلوكيات مضللة لتعزيز رسائل تدعم بعض السياسيين في البلاد.

واتخذ الموقع تلك الخطوة قبيل انتخابات التجديد النصفي في الفلبين التي ستجرى في 13 أيار/مايو المقبل، عندما يتم التنافس على نصف مقاعد مجلس الشيوخ الذي يضم 24 عضوا وجميع مقاعد مجلس النواب وعشرات الآلاف من المناصب المحلية.

وأضاف الموقع، وهو من أكبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن حوالي 3،6 مليون شخص كانوا يتابعون 67 صفحة و68 حسابا و40 مجموعة على "فيسبوك" و25 حسابا على موقع (انستجرام) ، تم إزالتها بعد تحقيق.

وقال ناثانيل جليشير، رئيس وحدة سياسة الأمن الالكتروني التابعة للفيسبوك، إنه تبين أن الصفحات والحسابات والمجموعات التي تم إزالتها، كانت "تمارس سلوكا زائفا منسقا".

وأضاف "ما رأيناه في تلك المجموعة من الصفحات والمجموعات والحسابات هو مزيج من الحسابات الحقيقية والزائفة، التي كان يتم استخدامها في الأساس من أجل تعزيز رسائل نيابة عن مرشحين محليين أومرتبطة بهم ".

وتابع أن الحسابات كانت تظهر كما لو كانت طبيعية وشرعية لدعم رسائل لصالح بعض المرشحين السياسيين.