الإفراج عن الأسير السلايمة.. آثار قمع أسرى النقب بادية عليه

رام الله - "القدس" دوت كوم - أفرجت سلطات الاحتلال، صباح اليوم الجمعة، عن الأسير محمد زكريا السلايمة (24 عامًا) من الخليل، بعد سنتين في الاعتقال، وقد ظهرت على وجهه وجسده آثار الضرب والتعذيب الشديد في القمع الأخير الذي تعرض له أسرى سجن النقب.

وجرى نقل الأسير السلايمة إلى مستشفى الأهلي بسبب اثار الاعتداءات الظاهرة عليه نتيجة اعتداء وحدات القمع المتسادا عليه في قسم 4 من سجن النقب، وذلك بعد

وقالت مصادر عائلية إنّ اسم الأسير السلايمة لم يرد في قائمة الأسرى المصابين جرّاء القمع ما يؤشر إلى حالة عشرات الجرحى في صفوف الأسرى الذين لم تعرف عائلاتهم مصيرهم.

وكان جنود الاحتلال اعتقلوا الأسير السلايمة قبل عامين، بعد إطلاق النار عليه في الخليل.