الإفراج عن الناشط المصري علاء عبد الفتاح

القاهرة- "القدس" دوت كوم- ذكرت أسرة ومحامي الناشط السياسي المصري، علاء عبد الفتاح، الذي كان أحد الشخصيات البارزة في ثورة كانون ثاني/يناير 2011، أنه تم الإفراج عنه اليوم الجمعة، بعد قضاء عقوبة بالسجن لمدة خمس سنوات لتنظيم احتجاج غير مصرح به.

وقالت شقيقته منى في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) إنه تم الإفراج عن شقيقها ونشرت أيضا صورة لشقيقها المدون (37 عاما) وهو يلعب مع كلب الأسرة في المنزل.

وأكد المحامي الحقوقي، خالد علي، أيضا الإفراج عن علاء عبد الفتاح، مؤكدا أنه موجود في منزله.

وسيخضع عبد الفتاح لفترة مراقبة أمنية لمدة خمس سنوات أخرى، في إطار حكم اصدرته إحدى المحاكم في نفس القضية.

وكان عبد الفتاح أحد النشطاء البارزين، في ثورة 2011 التي أطاحت بالرئيس المصري الأسبق حسني مبارك.

وتم إلقاء القبض عليه في تشرين ثان/نوفمبر 2013، عندما شارك في مظاهرة خارج مبنى البرلمان في القاهرة.

وحكمت عليه إحدى المحاكم الجنائية في وقت لاحق بالسجن خمس سنوات وإخضاعه لخمس سنوات أخرى لمراقبة أمنية بسبب اتهامات بتنظيم احتجاج غير مصرح به ومهاجمة الشرطة.