صيدم يكرّم الفائزين في مسابقة "أنا الراوي"

رام الله- "القدس" دوت كوم- كرّم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، يوم الأربعاء، بحضور السّيدة رجاء أبو غزالة مؤسسة ومديرة عام جمعيّة عطاء فلسطين الخيريّة الأطفال الفائزين في مسابقة "أنا الراوي"، التي أطلقتها جمعيّة عطاء فلسطين الخيريّة برعاية وزارة الثقافة مطلع أيلول الماضي، والتي استهدفت فيها المبدعين (أقل من 13 عاماً) في مجال القصة وأدب الأطفال. حيث كرّم وزير الثّقافة د. إيهاب بسيسو، في مطلع الشهر الحالي، الأطفال الفائزين في المسابقة خلال حفل أقيم في جمعيّة الهلال الأحمر الفلسطيني في الضّفة الغربيّة وقطاع غزّة بحضور د. نبيل شعث، الرئيس الفخري للجمعيّة، وأعضاء مجلس الإدارة، بالإضافة إلى لفيف من الشّخصيات الرّسميّة وأهالي الأطفال الفائزين.

وشدد صيدم خلال كلمته على أهمية تشجيع ابداعات الاطفال وشكر جمعية عطاء فلسطين الخيرية على هذه المسابقة التي وحدت أطفال الضفة الغربية مع أطفال قطاع غزة نحو هدف سام وهو تحفيز الابداع.

من جانبها أوضحت أبو غزالة أن الجمعية ستستكمل العمل هذا العام على نشر ابداعات الاطفال الفائزين، وتتجه الجمعية لإطلاق مسابقة "أنا الرسام" قريبا لإطلاق المواهب الفنية لدى الأطفال على مستوى الضفة الغربية وعاصمتنا القدس وقطاع غزة.

وكرمت الجمعية الوزير د. صبري صيدم بدرع، تقديرا لجهوده في تطوير أنظمه وزارة التربية والتعليم العالي، كما قدم صيدم الدروع للأطفال الفائزين في مسابقة "أنا الراوي" من القدس والضفة الغربية، وأكد على أنه سيتم تكريم الفائزين من قطاع غزة قريبا جدا.