وزارة الصحة: أعداد الأسرة في مستشفياتنا بازدياد ومشاريع كبرى على الطريق

رام الله-"القدس"دوت كوم- ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن المشاريع الصحية الجديدة التي تم افتتاحها في الأعوام الماضية زادت عدد الأسرة في المستشفيات الحكومية بشكل ملحوظ، مشيرة إلى أن العمل مستمر حتى الوصول إلى النسبة العالمية.

وتشكل الأسرة في المستشفيات الحكومية حوالي 54% من مجمل عدد الأسرة في جميع المستشفيات الأهلية والخاصة والعامة في فلسطين.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي أن عدد الأسرة في المستشفيات الحكومية في الضفة الغربية وقطاع غزة عام 2013 كان 3071 سريراً فيما تجاوز العام الحالي حاجز الـ3462 سريرا، مضيفاً أن المشاريع الجديدة التي سيتم افتتاحها وتشغيلها خلال السنوات القليلة القادمة ستزيد من عدد الأسرة وهو ما سيدفع إلى خفض نسبة الإشغال والاكتظاظ في المستشفيات إضافة إلى تحسين نسبة عدد الأسرة إلى عدد السكان ورفعها لتصل إلى النسبة العالمية.

وأوضحت أن زيادة عدد الأسرة لا تقتصر على العنصر المادي، بل يوزايها زيادة في أعداد الطواقم الطبية والصحية وحتى الإدارية، حيث ينعكس ارتفاع عدد الأسرة إيجابا على عدد الكوادر في جميع مراكز وزارة الصحة.

وفي فلسطين يبلغ عدد الأسرة في جميع المستشفيات الحكومية والأهلية والخاصة 6440 سريراً.

وأضافت الوزارة أن الزيادة السكانية المضطردة في فلسطين تضعنا أمام تحدٍّ كبير وهو زيادة نسبة عدد الأسرة إلى عدد السكان من خلال توسعة المستشفيات وإضافة أقسام جديدة وبناء مستشفيات جديدة، وهو ما يتم حالياً، حيث تعمل وزارة الصحة على بناء مستشفى الرئيس محمود عباس في حلحول ومستشفى دورا الحكومي، فيما تم تشغيل مستشفى ترمسعيا للعيون، إضافة إلى مشروع بناء المستشفى الهندي في بيت ساحور، ومشاريع أخرى كبيرة سيشهدها القطاع الصحي الحكومي ويجري العمل على تحويلها إلى واقع على الأرض، حيث سيشهد عدد الأسرة قفزة أخرى بعد الانتهاء من هذه المشاريع.