صيدم يصادق على "تسريع التعليم": من رابع لسادس ومن سابع لتاسع

رام الله - "القدس" دوت كوم - صادق وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، يوم أمس الأربعاء، على المرحلة الأولى من تعليمات تسريع التعليم الفلسطيني، والتي تتيح للطالب المتفوّق الانتقال إلى صف دراسي أعلى بصف واحد من الصف الذي يدرس فيه.

وبحسب بيان لوزارة التربية والتعليم فإنّ تعليمات التسريع هي أحد المواد التي نص عليها قانون التربية والتعليم الفلسطيني، وهي أحد أهم محاور تطوير التعليم في فلسطين، وهي مرحلة من مراحل عديدة تسعى الوزارة لتطبيقها في السنوات المقبلة على صعيد تسريع التعليم، وأن هذه التعليمات تعد الخطوة الأولى على طريق وضع استراتيجية وطنية لرعاية الطلبة المتفوقين.

وأشار الوزير إلى أنه ووفقًا للتعليمات فإن التسريع في هذه المرحلة يشمل فقط النقل من الصف الرابع إلى السادس، ومن الصف السابع إلى التاسع، وذلك بموافقة الطالب وأولياء الأمور، وبترشيح من المعلمين، ومرور الطالب في الإجراءات وتحقيقه الشروط اللازمة للتسريع، مبيّنًا أن الوزارة ستصدر قريبًا قرارات فيما يتعلق باللجان التي سيتم تشكيلها للإشراف على هذه التعليمات، واعتماد النماذج والوثائق اللازمة لتطبيقها.

وأوضح الوزير أن لتسريع التعليم العديد من المزايا التي من بينها تحفيز الطلبة المتفوقين أكاديميًا، وتوفير فرص تعليمية تتناسب وقدراتهم، وضبط وتيرة التعلم لتوائم قدرات هؤلاء الطلبة، وتحسين مستوى تحصيل الطلبة المتفوقين، والدافعية والثقة بالنفس والشعور بالإنجاز، وتحسين الاتجاهات نحو التعليم، وزيادة مستوى الجذب في المدرسة، وتقليل تكلفة التعليم على الدولة، وزيادة دافعية بقية الطلبة لتحقيق تحصيل أعلى من أجل الترشيح للتسريع.

وقال وزير التربية إن تعليمات تسريع التعليم تضم اختبارًا تحصيليًا يمثل أداةً لقياس مدى الفهم والتحصيل في مادة دراسية محددة، واختبارًا للقدرات لقياس القدرة التحليلية والاستدلالية لدى الطالب، والقدرة على الاستنتاج والقياس، كما تضم قوائم الخصائص السلوكية التي تعد أداةً تتضمن عددًا من السمات السلوكية؛ كالدافعية والاستقلالية والاتصال والقيادة.