حملة صحية بالعراق لإغلاق المطاعم التي تقدم الخمور للزبائن خلافا لترخيصها

بغداد - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- صرح مسؤول بوزارة الصحة العراقية بأن وزارة الصحة باشرت بحملة واسعة لإغلاق المطاعم والمقاهي التي تقدم المشروبات الكحولية للزبائن، واتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.

ونقلت صحيفة "الصباح" الحكومية عن الدكتور جاسب لطيف الحجامي مدير عام دائرة صحة بغداد الكرخ قوله "إن فرق الرقابة الصحية في قطاع الكرخ للرعاية الصحية باشرت إجراء حملات التفتيش والكشف الصحي الدقيق والمسح الميداني على الفنادق والمطاعم والمرافق السياحية وكذلك الجمعيات والنقابات والنوادي الاجتماعية لمنع تعاطي المشروبات الكحولية والخمور في المطاعم".

وأوضح أنه "تم رصد مجموعة من المخالفات في المطاعم ومحلات الـ"كوفي شوب" إلى جانب مطاعم الأندية الثقافية والترفيهية التابعة للجمعيات والنقابات في منطقة المنصور والمناطق المحيطة بها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها من إغلاق وغرامات مالية وغيرها، لاسيما أن بعضها غير حاصل على الإجازة الصحية اللازمة".

وشدد الحجامي على استمرار جميع الحملات الرامية إلى أن "تكون هذه المرافق الترفيهية خاضعة للقوانين والضوابط الخاصة بالصحة".

وتمارس محال بيع الخمور المرخصة ممارسة نشاطها بشكل طبيعي في العراق وتشهد توسعا وتفتح أبوابها حتى ساعات متأخرة من الليل، فيما يمنع القانون العراقي نشاط تقديم الخمور والمشروبات الكحولية في المطاعم المرخصة رسميا لتقديم وجبات الطعام حصرا.