رئيس بعثة فلسطين في برازيليا: نقل السفارة إلى القدس غير شرعي

برازيليا - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) - اعتبر رئيس البعثة الدبلوماسيّة الفلسطينيّة في البرازيل ابراهيم الزبن أنّ نقل السفارة البرازيلية في إسرائيل إلى القدس يُعدّ هجومًا على الشعب الفلسطيني وخرقًا للقانون الدولي.

وتأتي تصريحات الزبن قبل أيام من زيارة يُجريها الرئيس البرازيلي اليميني المتطرّف جاير بولسونارو إلى إسرائيل، حيث يُتوقّع أن يتطرّق إلى تعهّده السابق بنقل سفارة بلاده من تلّ أبيب إلى القدس.

وقال الزبن لوكالة فرانس برس "نقل سفارة أيّ بلد (...) هو خرق للقانون الدولي وهجوم على الشعب الفلسطيني".

وبعد تولّيه منصبه في كانون الثاني/يناير الماضي، كرّر بولسونارو تعهّده بأن يحذو حذو الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنقل سفارة بلاده إلى القدس.

وأثار هذا المقترح المثير للجدل مخاوف متعلّقة بصادرات اللحوم البرازيليّة إلى الأسواق العربية.

وقال وزير الخارجيّة البرازيلي إرنستو أراوجو لصحافيّين الأسبوع الماضي إنّ الحكومة "لا تزال تدرس" الخطة.

ويُعتبر قرار نقل السفارة حسّاسًا للغاية، لأنّ إسرائيل تزعم سيادتها على كامل القدس.

وحتّى الآن فإنّ الولايات المتحدة وغواتيمالا هما الدولتان الوحيدتان اللتان فتحتا سفارتين في القدس. وتراجعت باراغواي عن قرار مماثل العام الماضي، في وقت تتفاوض إسرائيل والولايات المتحدة مع هندوراس في هذا الشأن.

ويزور بولسونارو إسرائيل من 31 آذار/مارس حتّى 3 نيسان/أبريل. وقال الزبن إنّ الرئيس البرازيلي قد تمّت دعوته لزيارة الأراضي الفلسطينيّة لكنّه لم يُعط ردًا.