اعتصام في جنين إسناداً للاسرى في سجن النقب

جنين ـ "القدس" دوت كوم-علي سمودي ـ نظم في جنين، اعتصام تضامني ومساندة للأسرى الذين يتعرضون لعمليات قمع وتنكيل من قبل ادارة سجون الاحتلال كان اخرها ما تعرض له اسرى النقب من عمليات قمع اسفرت عن اصابة العشرات منهم.

وشارك في الاعتصام الذي نظمه نادي الأسير واللجنة الشعبية لاطلاق سراح الاسرى، ولجنة أهالي الاسرى بالتنسيق مع القوى الوطنية، حشد من المواطنين وذوي الاسرى وشخصيات رسمية وأهلية.

ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية، ويافطات كتب عليها شعارات تحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى، وأخرى تدعو مؤسسات المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل للإفراج عن الاسرى.

وحمل المشاركون في الوقفة، حكومة الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الاسرى، موضحين أن إسرائيل تمارس أعمالها كدولة فوق القانون ولا تكترث بقواعد القانون الدولي، مطالبين العالم والمؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل الفوري والعاجل لوقف معاناة الأسرى.

وحذر منسق فصائل العمل الوطني راغب ابودياك، من استمرار حكومة الاحتلال بإجراءاتها القمعية بحق الاسرى والتي اسفرت عن وقوع العديد من الاصابات الخطرة في صفوفهم، ومن ضمنهم الاسيران اسلام وشاحي وعدي سالم.

واشاد كمال ابو الرب نائب المحافظ، بصمود الاسرى وحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم في ظل الهجمه الشرسه التى يتعرضون لها .

ودعا نصري حمامره عضو لجنة اقليم حركة فتح الى اوسع دعم ومساندة شعبية للاسرى، فيما اشار منتصر سمور مدير نادي الاسير في جنين، إلى أن إدارة السجون لم تعط حتى هذه اللحظة تصريحا للمحامين والجهات الرسمية والدولية لزيارة سجن النقب أو الى مستشفى "سوروكا" لمتابعة أوضاع الاسرى الذين أصيبوا بالرصاص والغاز وجراء الاعتداء عليهم من قبل إدارة السجون.