ملك الأردن يلغي زيارته لرومانيا "نصرة للقدس"

عمّان - "القدس" دوت كوم - ألغى الملك الأردني عبد الله الثاني، اليوم الاثنين، زيارة كانت مقررة إلى رومانيا، وذلك "نصرة للقدس"، وفقًا للديوان الملكي.

ويأتي إلغاء الزيارة بحسب ما أوردته وكالة "بترا" في أعقاب تصريحات رئيسة وزراء رومانيا فيوريكا دانسيلا أمس عن عزمها نقل سفارة بلادها إلى القدس.

ووفقا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، فإن أجندة الزيارة كانت تشتمل على لقاءات ثنائية، إلى جانب التوقيع على اتفاقية ومذكرتي تفاهم وبرنامج عمل في عدد من المجالات.

وكانت دانسيلا قالت أمس، في كلمة أمام اجتماعات لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (إيباك) في واشنطن: "بصفتي رئيسة وزراء رومانيا والحكومة التي أديرها، سأنقل سفارتنا إلى القدس، عاصمة دولة إسرائيل".

وتابعت: "يمكنني أن أعدكم بهذا، وستظل رومانيا الصديق المخلص وأقوى صوت أوروبي يدعم الشعب اليهودي ودولة إسرائيل".

ويرتدي هذا الموقف أهمية خاصة لأن رومانيا تتولى حاليًا الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي.

ولا بد من موافقة رئيس البلاد في رومانيا كلاوس يوهانيس على هذا القرار ليصبح نافذًا، لكن الأخير يعارض هذه الخطوة.

وأصدر الرئيس الروماني بيانا مساء الاحد جاء فيه "إن السيدة دانسيلا بكلامها المتعلق بنقل السفارة الى القدس برهنت مرة جديدة عن جهلها الكامل في مجال السياسة الخارجية في ما يتعلق بالقرارات المهمة للدولة الرومانية".

وبعد أن اتهم رئيسة الحكومة بـ "التسرع في إصدار مواقف علنية بغياب أي قرار بهذا الشأن" أعلن بأنه لم يتلق بعد التحليل الذي وعدت به الحكومة لتقديم الحجج التي تدعم أو تعارض هذه الخطوة.

وسبق أن اعتبر الرئيس يوهانيس في مواقف سابقة أن نقل السفارة إلى القدس "يمثل انتهاكًا للقانون الدولي" وأن على بوخارست الاحتفاظ بـ"موقف متوازن" بشأن الشرق الأوسط.