مصر تنتقد تقريرا لـ "بي بي سي" حول حملة ضد السيسي

القاهرة- "القدس" دوت كوم- دعت هيئة الاستعلامات المصرية (مؤسسة رسمية مسؤولة عن تنظيم عمل الاعلام الاجنبي) الأحد المسؤولين والنخب المصريين الى مقاطعة "بي بي سي" بسبب تقرير نشر على موقعها العربي وصفته بأنه "مسيس وموجه".

ونشر الموقع العربي لـ "بي بي سي" الجمعة في قسم "ترند" تقريرا بعنوان "اطمن-انت-مش-لوحدك تجدد دعوتها للتظاهر ضد السيسي".

وقال التقرير ان "الحملة" التي تتخذ من وسم "اطمن انت مش لوحدك" شعارا لها "عادت إلى الظهور من جديد في مصر وعدد من الدول، بعد الإعلان عن ما أطلق عليه اسم /نوبة الصحيان الثالثة/ التي دعا لها الإعلامي المصري المعارض معتز مطر على صفحته الرسمية في تويتر".

ونشر التقرير فيديوهات بثها مطر، المقيم خارج مصر، واعلامي مصري آخر يعمل بالخارج كذلك، تشير الى مسيرات حصلت في مصر استجابة لهذه الدعوة.

وقالت الهيئة في بيانها، إن "هذا التقرير المسيس والموجه بصورة لا لبس فيها ضد الحقيقة وضد الشعب المصري معاً، وقع في أخطاء مهنية فادحة".

وأضافت هيئة الاستعلامات المصرية: "بثت بي بي سي ضمن التقرير3 فيديوهات مدتها أكثر من 6 دقائق، لاثنين من مذيعي فضائيتين تابعتين لجماعة الإخوان الإرهابية تبثان من تركيا، زعما - كذباً - أن هناك مظاهرات تجتاح مدنا وقرى مصرية استجابة لدعوة أحدهما".

واستنكرت الهيئة لجوء "التقرير إلى المقولة النمطية المعتادة لتمرير فيديوهات إعلام الإخوان الكاذبة، وهي أن "بي بي سي" لم تتأكد من صحة ما جاء بها"، من دون أي محاولة للتحقق من صحة ما جاء بها.

ودعت هيئة الاستعلامات "جميع المسؤولين المصريين ومختلف قطاعات النخبة المصرية، إلى مقاطعة هيئة الاذاعة البريطانية والامتناع عن اجراء أي مقابلات او لقاءات اعلامية مع مراسليها ومحرريها، حتى تعتذر رسميا عن التقرير التحريضي المسيء، وتتخذ الإجراءات المهنية والإدارية لتصحيح ما ورد به من أخطاء وتجاوزات ومزاعم".

وردا على سؤال لفرانس برس، قال متحدث باسم بي بي سي الأحد إن هيئة الاذاعة البريطانية لديها "نظام للشكاوى ثابت ومفتوح للجميع".

وأضاف المتحدث "لدينا علاقات عمل جيدة مع السلطات المصرية وسنستمر في الحوار (معها) بشكل إيجابي حول هذه المشكلة".

وفي وقت سابق الأحد، كانت صفاء فيصل مديرة مكتب بي بي سي في القاهرة قالت لفرانس برس "إن لدينا علاقات عمل جيدة مع السلطات المصرية، ومثل وسائل الاعلام الاجنبية الأخرى فان الهيئة العامة للاستعلامات هي التي تتولى تنظيم العمل معنا وسنستمر في التواصل معها بشكل ايجابي بشأن أي أمور تطرأ".

وصنفت مصر جماعة الاخوان "ارهابية" في نهاية 2013 . وتعرضت هذه الجماعة لحملة قمع بعد أن أطاح الجيش، بقيادة السيسي آنذاك، بالرئيس محمد مرسي المنتمي للاخوان في 3 تموز/يوليو 2013.

والأحد، أعلن المجلس الاعلى لتنظيم الإعلام (هيئة أخرى مسؤولة عن تنظيم الاعلام في مصر) أنه سيناقش "مخالفات" بي بي سي.

وعلى فيسبوك أكد المحامي سمير صبري، المعروف باقامته دعاوى ضد المشاهير، أنه أقام دعوى أمام المحكمة الادارية للمطالبة باغلاق مكتب بي بي سي في مصر.

أما مذيع قناة صدى البلد التلفزيونية الخاصة أحمد موسى، المعروف بمواقفه العنيفة ضد معارضي السيسي، فدعا كذلك الى اغلاق مكتب بي بي سي في مصر.

وسبق أن تعرضت بي بي سي العام الماضي لانتقادات السلطات المصرية بعد أن بثت تقريرا عن القمع وخصوصا عن حالات اختفاء قسري.

وتحتل مصر المرتبة 161 (من اجمالي 179) في آخر ترتيب نشرته منظمة مراسلون بلا حدود للبلدان بحسب حرية الصحافة فيها.