التواصل الاجتماعي يعيد لفتاة حبيبها الضائع!

رام الله-"القدس"دوت كوم- تداولت وسائل إعلام وصفحات الإنترنت قصة طريفة تثبت أن لمواقع التواصل الاجتماعي فوائد عددية، واستخدامات مفيدة غير المراسلة وقراءة الأخبار.

وتتحدث القصة عن فتاة أمريكية تدعى، بريتاني بليك، كانت برفقة خطيبها في متنزه "Walt Disney World" الشهير. وأثناء الجولة، انشغلت الفتاة عن الشاب لبضع دقائق، لتفقد أثره ضمن الحشد الكبير من زوار المتنزه، فلجأت إلى مواقع التواصل الاجتماعي في محاولة للعثور عليه.

وأوضحت الفتاة أنها بعد أن فقدت أثر الشاب، لم تجد أي وسيلة للتواصل معه كون بطارية هاتفه كانت فارغة والهاتف لا يعمل. فقررت أن تكتب منشورات على الصفحات التابعة للمتنزه على الإنترنت، ونشرت صورا لها برفقة الشاب، وطلبت مساعدة الناس لإيجاده.

وبالفعل، لاقت تلك المنشورات استجابة من بعض زوار المتنزه الذين بدأوا بالبحث عن الشاب، وبعد أن وجدوه، قاموا بمراسلة الفتاة وأرشدوها إلى مكانه.