السلطة ترحب بتصويت مجلس حقوق الإنسان لـ 4 قرارات فلسطينية

رام الله- "القدس" دوت كوم- رحبت السلطة الفلسطينية باعتماد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أربعة قرارات خاصة بالقضية الفلسطينية.

ووجه وزير الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي في بيان الشكر للدول، التي صوتت لصالح القرارات الفلسطينية وإسقاطها "كافة المحاولات التي استهدفت تقويضها".

وقال المالكي إن "هذا التصويت جاء رغم المحاولات الوضيعة في تقويض هذه القرارات، والتنمر والتسلط على الدول من أجل ثنيها عن التصويت لصالح الحقوق الفلسطينية".

وأضاف أن "النفاق والكيل بمكيالين لن يحمي حقوق الإنسان، ولكن المبادئ المدعمة بالخطوات العملية، والمساءلة هي الكفيلة في الحفاظ على هذه الحقوق وعلى القانون الدولي".

واعتبر أن شكل التصويت في مجلس حقوق الإنسان "أماط اللثام عن تلك الدول التي تدعي حقوق الإنسان، واحترام القانون الدولي، والتي أشبعت المجلس بالمواعظ حول القانون والمساءلة".

وصوت مجلس حقوق الإنسان في جنيف على 4 قرارات حول المستوطنات الاسرائيلية وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، إضافة إلى المساءلة والعدالة لجميع انتهاكات القانون الدولي في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وتبنى المجلس قرارا يتعلق بتحميل المسؤولية طرحته باكستان نيابة عن منظمة التعاون الإسلامي وأقرته 23 دولة مقابل اعتراض ثماني دول وامتناع 15 عن التصويت.

والدول التي صوتت مع القرار هي: أفغانستان، أنغولا، البحرين، بنغلاديش، بوركينافاسو، تشيلي، الصين، كوبا، مصر، ارتيريا، العراق، المكسيك، نيجيريا، باكستان، بيرو، الفلبين، قطر، السعودية، السنغال، الصومال، جنوب افريقيا، اسبانيا، تونس.

واعترضت على القرار كل من: استراليا، النمسا، البرازيل، بلغاريا، التشيك، جزر فيجي، المجر، وأوكرانيا.

وامتنعت عن التصويت كل من: الأرجنتين، جزر الباهاما، الكاميرون، كرواتيا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، ايسلندا، الهند، ايطاليا، اليابان، نيبال، رواندا، سلوفاكيا، توغو، بريطانيا، وأوروغواي.