وفاة الأسير المحرر سعيد وهدان

رام الله- "القدس"دوت كوم- توفي الأسير المحرر سعيد وهدان من قرية عين عريك قضاء رام الله، اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 78 عاما.

وقضى المحرر الراحل وهدان 10 سنوات في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

من جهة أخرى، نعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين والأسرى في سجون الاحتلال والأسرى المحررين، اليوم الجمعة، والدة الأسير السوري في سجون الاحتلال الإسرائيلية صدقي المقت ووالدة الأسير المحرر بشر المقت، الحاجة محمودة علي المقت من مجدل شمس والتي وافتها المنية اليوم عن عمر ناهز 80 عاما.

ولفتت الهيئة الى أن سلطات الاحتلال الاسرائيلية أفرجت في آب من عام 2012 عن الأسير صدقي المقت من الجولان المحتل، بعد قضائه 27 عاماً في معتقلاتها، وأعادت اعتقاله في الـ 25 من شباط من عام 2015 بعد اقتحام منزل عائلته والعبث بمحتوياته وتخريبها ومصادرة ما فيه من أجهزة وهواتف خلوية وحاسوب دون إعطاء أي مبرر لهذا الاعتداء الصارخ على منازل المواطنين في الجولان السوري المحتل، وتحكم عليه مرة اخرى بالسجن لمدة 11 عاما.‏

كما نعت الهيئة، الاسير المحرر سعيد وهدان من قرية عين عريك قضاء رام الله، والذي توفي اليوم عن عمر ناهز 78 عاما، والذي كان قد قضى 10 سنوات في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وتقدم رئيس الهيئة اللواء قدري ابو بكر، بأصدق مشاعر الحزن والمواساة من عائلة المقت وعائلة وهدان، متمنيا من الله العلي القدير أن يرحمهم بواسع رحمته ويلهم اهلهم وعائلاتهم الصبر والسلوان وأن يدخلهم جناته وان يحشرهم مع الأنبياء والشهداء والصديقين.