مسيرة غاضبة بعمان تطالب بإسقاط اتفاقية الغاز مع الاحتلال

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- انطلقت عقب صلاة اليوم الجمعة، من أمام ساحة المسجد الحسيني بعمان، مسيرة للحراكات الشعبية والشبابية تنديدا باتفاقية الغاز مع دولة الاحتلال.مطالبين بإلغائها بدعوة من الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز وسط حضور أمني كثيف بدون احكتاك مع المشاركين بالمسيرة.

ووقع الأردن اتفاقية مع الاحتلال الإسرائيلي عام 2016 عبر شركة الكهرباء الوطنية المملوكة للحكومة لاستيراد 40% من حاجتة من الغاز الطبيعي المسال لتوليد الكهرباء لمدة 15 عاما وبقيمة 10 مليار دولار، وسط معارضة شعبية واسعة.

وردد المشاركون في المسيرة هتافات نددت بالاتفاقية، معتبرين أنها تمثل دعماً للاحتلال الاسرائيلي الذي يواصل جرائمه بحق الشعب الفلسطيني واعتداءات على المقدسات.

ومن بين الهتافات (من الشمال للجنوب غاز العدو احتلال ومن الجنوب للشمال نرفض الغاز الفلسطيني المنهوب وعلا يا اردن علا غاز العدو مذلة).

وتعدت هتافات المشاركين بالمسيرة قضية الغاز وشملت استشهاد عمر ابو ليلى ورددوا (يا عمر أبو ليلى صنعت البطولة، ودمك ما يروح هدر، ومن عمان لام الشهيد تحية، ولا سفارة صهيونية على الأرض الأردنية، لا وألف لا للتطبيع).

وقال الدكتور هشام بستاني رئيس الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الاحتلال الاسرائيلي لـ"القدس" دوت كوم، خلال مشاركته بالمسيرة، إن "هدفنا من مسيرة اليوم، التي تشكل امتدادا لعشرات المسيرات السابقة تستهدف مواصلة الضغط الشعبي على البرلمان الأردني الذي سيناقش الاتفاقية الثلاثاء القادم، لدفعه إلى رفضها.

وأضاف: توقيت المسيرة جاء متزامنا مع ذكرى معركة الكرامة ضد الاحتلال الإسرائيلي، وبالتالي فإن المطلوب بإجماع شعبي أردني إسقاط الاتفاقية في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين وتهديده للأردن.