أم "تعتدي بوحشية" على أطفالها لتصوير مقاطع فيديو

رام الله-"القددس"دوت كوم- ألقت شرطة أريزونا القبض على والدة بالتبني لسبعة أطفال، زُعم أنهم يتضورون جوعا ويتعرضون للضرب إذا فشلوا في أداء مشاهد تعرضها على قناتها في يوتيوب.

وتضم قناة ماشيل هاكني (عمرها 48 عاما)، المعروفة باسم "Fantastic Adventures"، نحو 700 ألف متابع وتستقطب أكثر من 242 مليون مشاهدة. ومع ذلك، تشهد كواليس الفيديوهات سلوكيات بشعة في معاملة الأطفال.

ووفقا لأطفالها السبعة المتبنين، فقد فرضت هاكني شروطا على تناول الطعام والشراب، وكذلك على دخول المرحاض، كما قامت باحتجازهم في الخزانة لفترات طويلة من الزمن، عند ارتكابهم لأخطاء أثناء تصوير مقاطع الفيديو.

وتؤكد هاكني على أنها عاقبت الأطفال من خلال إيقافهم في زاوية العقاب فقط، على الرغم من معارضة أطفالها وأحد أبنائها الأكبر سنا لذلك، مدعين أنها اعتمدت أساليب الضغط لإجبارهم على الوقوف في الزاوية وأيديهم فوق رؤوسهم لساعات طويلة، بالإضافة إلى الضرب باستخدام الحزام ورش الفلفل على أعضائهم التناسلية.

وخضع جميع الأطفال لمقابلات جنائية وفحوصات طبية، بعد القبض على هاكني، يوم الجمعة 15 مارس الجاري، حيث تواجه 7 تهم تتعلق بإساءة معاملة الأطفال، و5 تهم حول الحبس غير القانوني والتحرش الجنسي بالأطفال.

ولم تكشف الشرطة بعد عن أعمار الأطفال الذين يعانون من نقص الوزن وسوء التغذية، ولكن من الواضح أن أعمارهم تقل عن 10 سنوات.

وأكد موقع يوتيوب أنه قام بإيقاف قناة المتهمة، وسيلغيها نهائيا في حال أدينت أو اعترفت بذنبها.