الامن التونسي يقتل ثلاثة جهاديين بينهم أمير "جند الخلافة"

تونس- "القدس" دوت كوم- كشفت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الأربعاء، عن هوية العناصر الثلاثة الذين تم القضاء عليهم في عملية أمنية بولاية القصرين غربي البلاد.

وأكدت الوزارة مقتل أمير كتيبة "جند الخلافة" الموالية لتنظيم "داعش المتطرف، حسام الثليثي، إضافة إلى الإرهابيين محمد الناصر المباركي، المكنى أبو سليمان، ومنذر الغرسلي، المكنى أبو محمد، والمتحصنين بجب السلوم.

وتم القضاء على العناصر الثلاثة مساء أمس الثلاثاء في كمين نصبته وحدات الحرس الوطني، بعد توفر معلومات بشأن تزودهما بالمؤونة في منطقة حاس فريد في ولاية القصرين كما تم ضبط أسلحتها مع كمية من المواد المتفجرة والقنابل اليدوية.

وأفادت الوزارة بأن العناصر الإرهابية تورطت في استهداف رتلين للجيش عا 2015 والسطو على بنكين في القصرين وقتل عسكري وشقيقه وذبح راعيي غنم شقيقين، بالإضافة إلى قتل مواطن آخر وقطع رأسه بجبل المغيلة، في حادثة أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنه.

ويتحصن مسلحون في الجبال المحيطة بالقصرين وفي المرتفعات القريبة من الحدود الجزائرية بولايتي الكاف وجندوبة، وفي سيدي بوزيد.

ودأب مسلحون في تلك المناطق على تنفيذ عمليات سطو على المناطق السكنية وخطف رعاة ومدنيين وذبحهم لاتهامهم بالتخابر ضدهم.