الحكومة: إسرائيل تتعمد البطش لدفع الأوضاع إلى التوتر

رام الله - "القدس" دوت كوم - اتهمت حكومة تسيير الأعمال اليوم الأربعاء، إسرائيل بتعمّد "البطش" للدفع بالأوضاع إلى التوتر الدائم بعد قتلها ثلاثة شبان في الضفة الغربية.

ونعت الحكومة في بيان للناطق باسمها يوسف المحمود الشهداء الثلاثة الذين قضوا فجر اليوم برصاص جيش الاحتلال في مدينة نابلس وبلدة عبوين شمال رام الله.

وحمل المحمود، إسرائيل المسؤولية عن حادثتي القتل، مجددًا المطالبة بـ "توفير حماية دولية لشعبنا، الذي يتعرض للملاحقة والمساس بوجوده على أرض آبائه وأجداده والاستيلاء على ممتلكاته".

وكان جيش الاحتلال قتل ليلة الثلاثاء/الأربعاء الشاب عمر أبو ليلى المتهم بقتل جندي ومستوطن في عملية إطلاق نار قبل يومين عند مستوطنة "اريئيل".

كما أعلنت وزارة الصحة استشهاد شابين بعد إطلاق الجنود، النار على سيارة كانا يستقلانها في مدينة نابلس.