هآرتس: وزارة التعليم الإسرائيلية تحوّل ملايين الشواكل لمؤسسة داخل بؤرة استيطانية

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الأربعاء، أن وزارة التعليم الإسرائيلية حوّلت في السنوات الأخيرة ملايين الشواكل إلى مؤسسة "مدرشيت معمكيم" التي تنشط داخل بؤرة "يشفيات حومش" الاستيطانية شمال الضفة الغربية، وتعمل على دعم وتطوير هذه البؤرة.

وبحسب الصحيفة، فإن هذه البؤرة أنشئت بالقرب من أنقاض مستوطنة حومش التي تم إخلاؤها عام 2005 خلال الانسحاب من مستوطنات غزة وبعض مستوطنات شمال الضفة الغربية.

وبينت أن هذه المؤسسة تجمع التبرعات لإعادة المستوطنين لتلك البؤرة وإحيائها من جديد. مشيرةً إلى أنها تخطط لجلب مستوطنين متدينين للدراسة في البؤرة.

ولفتت الصحيفة إلى أن وزارة التعليم الإسرائيلية حولت في 2017، مبلغ 8.5 مليون شيكل لتلك المؤسسة، ونحو 7 ملايين في العام الذي سبقه.

وتشير منظمة "يش دين" الحقوقيّة الإسرائيلية إلى أن هذه البؤرة أقيمت على أراضٍ فلسطينية خاصة، وأن تلك المؤسسة تعتبرها رهينة لها وللمستوطنين.