فنان يعيد لنا ذكريات الماضي في تحف من الخشب

رام الله-"القدس"دوت كوم- أبهر الفنان والمصمم السويدي "Love Hulten" عشاق إلكترونيات القرن الماضي بصنعه نماذج تشبه تلك الأجهزة، موضوعة في هياكل خشبية مميزة.

ومن أبرز التحف التي صنعها الفنان، نموذج يحاكي حاسوب "PET 2001" الذي أطلقته شركة "Commodore" عام 1977، واعتبر حينها أول حاسوب ألعاب متكامل.

وصنع "Love Hulten" الهيكل الأساسي لهذا النموذج من خشب الجوز الأمريكي، وزوده بقبضة لاسلكية تشبه تلك التي كانت موجودة في "PET 2001" الأصلي.

ومن التحف المميزة للفنان أيضا، جهاز "ماك الذهبي"، النموذج الشبيه بحاسوب "Macintosh 128K"، أول حاسوب شخصي في العالم أصدرته شركة آبل.

وأرفق الفنان هذا النموذج بحاسب "Mac Mini" اللوحي ليعمل كشاشة له، بالإضافة إلى لوحة مفاتيح من الخشب مزودة بأزرار ذهبية مميزة.

كما صنع المصمم نسخة من لعبة "Game Boy Advance SP" الإلكترونية التي اشتهرت في القرن الفائت، ووضعها في صندوق خشبي مميز بأبعاد 95/95/45 ملم.

ومن أعمال الفنان الرائعة أيضا، نموذجه الخشبي لجهاز دمج الأصوات "Bivalvia"، الذي وضعه بهيكل من الخشب، وزوده بمكبر للصوت باستطاعة 15 واط، قادر على إصدار أصوات عالية الدقة بتوزيع ممتاز، كما في أجهزة الصوتيات الاحترافية.

كما استعرض "Love Hulten" في صفحته على "إنستغرام" عشرات النماذج الخشبية المميزة التي صنعها لتذكر الناس بتقنيات القرن العشرين، والتي كانت أساسا لأحدث الأجهزة التي نستخدمها اليوم.