موسكو: مضطرون لنشر صواريخ متوسطة المدى

موسكو - "القدس" دوت كوم - أعلنت روسيا، الثلاثاء، أنها ستكون مجبرة على إنتاج ونشر صواريخ متوسطة المدى في القريب العاجل، ردًا على خطوة أمريكية مماثلة.

وفي بيان عبر موقعها الإلكتروني، قالت وزارة الخارجية الروسية، إن السبب وراء الخطوة هو أن "الولايات المتحدة الأمريكية تنشط باختباراتها الصاروخية الجديدة، وخصوصا في ما يتعلق بصواريخ متوسطة المدى".

وأضافت وزارة الخارجية: "لذلك فإن روسيا مجبرة على نشر صواريخ متوسطة المدى أيضا، لمواجهة أي خطر محتمل بالرغم من معارضتنا لهذا الخيار".

وأضاف البيان أن "مهمتنا الحفاظ على التوازن العالمي فيما خص بالأسلحة النووية والبالستية، والمحافظة على اتفاقية عدم النشر التي نقضتها الولايات المتحدة الأمريكية".

ومطلع فبراير/شباط الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى، متهما روسيا بانتهاكها، وهو ما نفته موسكو.

وردا على ذلك أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عزمه الرد بتعليق عمل بلاده بالمعاهدة، والموافقة على البدء بإنتاج صاروخ متوسط المدى أسرع من الصوت. -