جامعة النجاح تجمد نشاطات الشبيبة والكتلة الإسلامية

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- قررت إدارة جامعة النجاح الوطنية، تجميد أنشطة كل من الكتلة الإسلامية وحركة الشبيبة الطلابية، إلى أجل غير مسمى.

وقال القائم بأعمال رئيس الجامعة الدكتور ماهر النتشة في تصريح صحفي، أنَّ قرارًا اتَّخذته الجامعة يقضي بتجميد الأنشطة الطلابية لحركة الشبيبة الطلابية والكتلة الإسلامية.

وأكَّد النتشة إنَّ إدارة الجامعة حريصة كلَّ الحرص على المضي قدمًا بعملية ديمقراطية تمارسها كلُّ الكتل الطلابية الفاعلة في الجامعة، مشيرا إلى أنَّ الأوضاع في الجامعة مستقرة.

وتابع بالقول: "أبلغت ممثلي هذه الكتل بتجميد الأنشطة وإمكانية أن تكون من خلال مجلس الطلبة".

وحول مقرّات الكتل الطلابية، بيّن النتشة أنَّه ليس هناك أيَّ قرار بإغلاقها، وستعود الكتل لممارسة العمل النقابي الطلابي قريبًا.

ودعا النتشة جميع الأطراف إلى وضع مصلحة الجامعة واستقرارها على سلَّم الأولويات، مؤكّدًا على أنَّ الأمور الدراسية والأمنية في الحرم الجامعي تسير على ما يرام.

ويأتي هذا القرار في ظل حالة من الاحتقان بين حركة الشبيبة والكتلة الاسلامية داخل الجامعة، حيث وزعت الشبيبة بيانا يوم الاحد أعلنت فيه حظر نشاطات الكتلة الإسلامية، وإغلاق مقراتها، ردا على قمع مسيرات حراك "بدنا نعيش" في غزة.

بدورها، عبرت الكتلة الاسلامية عن استغرابها لقرار إدارة الجامعة، ودعتها لإعادة النظر بموقفها الذي قالت أنه قرار غير منصف ويأتي استجابة لضغوط خارجية.