إصابة حاخام متطرف في عملية سلفيت

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- كشفت وسائل الإعلام العبرية، اليوم الأحد، أن الحاخام المتطرف احيعاد اتينغر (47 عاما) من سكان مستوطنة عيلي قرب سلفيت، أصيب بجروح حرجة في العملية التي نفذت صباحا.

وكان اتينغر مسؤولا عن المدرسة الدينية العسكرية في عيلي، والتي خرج منها مجموعة من المستوطنين المجندين في الجيش.

ويعرف عنه أنه من أصحاب الدعوات لشن هجمات عدائية ضد الفلسطينيين والعرب، وأشاد بهجمات الجيش الإسرائيلي في غزة، كما أعلن أكثر من مرة عن دعمه لعصابات تدفيع الثمن، واحتفى بإحراق وقتل عائلة دوابشة.

ويتولى الآن إدارة مدرسة دينية في جنوب تل أبيب، وطالب مؤخرا بطرد الأفارقة من المدينة.