إعصار يقتل 24 شخصًا شرق زيمبابوي

مابوتو - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- لقى 24 شخصًا على الأقل حتفهم في شرق زيمبابوي بعد اجتياح إعصار"إيداى" لها الذي صاحبه هطول أمطار غزيرة.

وأودي الإعصار بحياة نحو 66 شخصًا فى موزمبيق وأكثر من 50 شخصًا فى ملاوي.

وقالت وزارة الداخلية في زيمبابوى إن هناك نحو 40 مفقود جراء الاعصار، الذي ألحق أضرارا بعدد من المنازل والشوارع والحقول.

واجتاح إعصار"إيداى" موزمبيق مرورا بميناء "بيرا" البالغ عدد سكانها نحو نصف مليون نسمة، حيث أطاح بأعمدة الطاقة الكهربائية وشبكات الهواتف.

يعد"إيدى" أسوأ إعصار يضرب المنطقة حيث بلغت سرعة الرياح المصاحبه له 160 كلم/ ساعة.

وكان مكتب الأرصاد الجوية في موزمبيق قد أصدر تحذيرًا يوم الخميس الماضي يتضمن توقعات بتعرض العديد من المقاطعات، ومن بينها سوفالا لإعصار إيداي لدى وصوله إلى اليابسة.

وتوقع مكتب الأرصاد هطول أمطار غزيرة وهبوب رياح تصل سرعتها إلى 190 كيلومتر في الساعة.

وحث المعهد الوطني لإدارة الكوارث في سوفالا السكان على مغادرة المناطق المعرضة للخطر واتخاذ الاحتياطات اللازمة. وتم إغلاق جميع المدارس في سوفالا.