النقابة تدين قمع الصحفيين بغزة

رام الله - "القدس" دوت كوم - دانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الجمعة، مواصلة الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، الاعتداء على الصحفيين وقمع المتظاهرين ضدّ الجوع والقهر، لليوم الثاني على التوالي.

واعتبرت النقابة في بيانها، أن ما يجري يعكس سلوكًا بوليسيًا في التعامل مع نبض الشارع، ويشيطن عمل الصحفيين الذين يغطون بمهنية مجريات الأحداث.

وأكدت النقابة أن الاعتداء اليوم على الزميل الصحفي محمود اللوح، مراسل إذاعة صوت الشعب، أثناء تغطيته للتظاهرة السلمية في دير البلح وسط القطاع، واقتحام منزل الزميل أسامة الكحلوت واعتقاله وتكسير أثاث بيته ومعدات العمل الصحفي الخاصة به، واعتداءات الأمس التي طالت ثلاثة صحفيي، هي علامة سوداء جديدة تضاف لسجل القمع والاعتداءات المدانة على حرية الرأي والتعبير وحرية العمل الصحفي.

وطالبت النقابة، حركة حماس باعتبارها سلطة الأمر الواقع في غزة بمحاسبة الفاعلين جديًا، وتقديم اعتذار إلى الجسم الصحفي، والكفّ عن هذه الممارسات البوليسية.