فعاليات في"المُطَّلع" بمناسبة يوم الكلى العالمي

القدس- "القدس" دوت كوم- نظمت اليوم الخميس في مستشفى أوغستا فكتوريا/ المُطلع في القدس عدة فعاليات بمناسبة يوم الكلى العالمي وذلك برعاية شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل".

ونظمت الفعاليات تحت شعار "صحة الكلى للجميع في كل مكان "، وذلك للتوعية بأهمية التشخيص والعلاج المبكر للوقاية من أمراض الكلى، الى جانب دعم مرضى الكلى وتحفيزهم في مواجهة المرض.

وتخللت الفعالية العديد من الأنشطة التوعوية والترفيهية، من ضمنها، ورشة توعوية وزاوية مخصصة لإجراء الفحوصات الخاصة بمرض السكري والضغط لكافة الزائرين والمرافقين للمرضى، بالإضافة الى فقرات ترفيهية وعروض فنية شاركت بتقديمها مؤسسة الأنوف الحمراء الدولية، وفقرات غنائية.

واختتمت تلك الفعاليات بتقديم الهدايا لأطفال مرضى الكلى والسرطان في المستشفى.

وشكر وليد نمور المدير التنفيذي العام شركة الاتصالات الفلسطينية على رعايتها فعاليات يوم الكلى العالمي، ضمن المسؤولية المجتمعية للشركة، وحرصها على دعم القطاع الصحي في القدس.

وأكد إبراهيم خرمان مدير إدارة التسويق في "بالتل" حرص الشركة على ان تكون لها بصمة واضحة في الأنشطة والفعاليات التوعوية والصحية التي يكون لها أثر واضح في دعم الأطفال والمرضى والحفاظ على صحتهم، والتخفيف من معاناة المرضى الذين يخضعون للعلاج في المستشفى وإدخال الفرحة الى قلوب أطفال مرضى الكلى.

وأشار د. نضال السيفي المدير الطبي ومسؤول قسم الكلى في مستشفى المُطَّلع، الى أن المستشفى يضم قسمين لمرضى الكلى، قسم خاص بالكبار، وقسم مخصص للصغار، وتتم متابعة الفئتين وعلاجهم بأحدث الطرق الآمنة لغسيل الكلى.

واوضح أن وحدة غسيل الكلى للصغار تعتبر الأولى والوحيدة في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، التي تقدم خدماتها لحوالي 40 طفلاً تم تحويلهم من قبل وزارة الصحة الفلسطينية، فيما تقدم وحدة غسيل الكلى للكبار خدماتها لأكثر من 80 مريضاً من جميع أنحاء الوطن.

يذكر أن مستشفى "المُطَّلع" وللسنة الثانية على التوالي ينظم فعاليات بمناسبة يوم الكلى العالمي، لدعم مرضى الكلى والتوعية بأهمية الكشف المبكر للوقاية من الإصابة بالمرض.