البيرة: وقفة أمام مجمّع المحاكم تنديدًا بإعدام الشاب الشويكي

رام الله - "القدس" دوت كوم - نظّم عشرات القضاة والمحامين وموظفي السلطة القضائية في المحاكم النظامية، وقفة احتجاجية أمام مجمع المحاكم في مدينة البيرة، اليوم الأربعاء، استنكارًا للجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الشهيد ياسر الشويكي (36 عامًا) والذي يعمل موظفًا في محكمة بداية الخليل.

ورفع المشاركون في الوقفة شعارات ولافتات كتب عليها "تباليغ العدالة تواجه رصاص الاحتلال"، و"أين مؤسسات حقوق الإنسان من حماية مواطنينا" و"ياسر الشويكي شهيد العدالة".

واعتبر رئيس إدارة المحاكم محمود جاموس، أن ما حصل "جريمة ممنهجة ضمن سلسلة الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا، وإعدامه هو إعدام للعدالة، لأن المحضر هو عصب القضاء".

وأوضح أن شعبنا بكافة فئاته في دائرة الاستهداف، حيث لا يميز هذا الاحتلال بين كبير وصغير وموظف وغيره، مطالبًا المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية بضرورة توفير الحماية لأبناء شعبنا.

من ناحيته، قال مدير مركز الإعلام القضائي فواز البرغوثي إن عملية اغتيال الشهيد الشويكي جريمة جديدة ضد أبناء شعبنا ومؤسساته الوطنية، واستهداف للعدالة، مؤكدًا أن مجلس القضاء الأعلى اعتبر هذه الجريمة "استهدافًا مبرمجًا ورسميًا من المستويات السياسية والعسكرية الإسرائيلية".

وأضاف أن الشهيد كان يقوم بعمله كالمعتاد، ولم يكن مثيرًا للشبهات، إلا أن الاحتلال استهدفه ليضيف جريمة جديدة في سجل جرائمه بحق شعبنا، مطالبًا الجهات الدولية والحقوقية بالوقوف بجدية مع أبناء شعبنا.