رونالدو يفي بوعده ويسجل ثلاثية مذهلة

تورينو"القدس"دوت كوم - (د ب أ)- قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس الإيطالي للتأهل إلى دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) منح بها فريقه الفوز على ضيفه اتلتيكو مدريد الإسباني 3 /صفر الثلاثاء في إياب دور الستة عشر للبطولة.

وتألق رونالدو بشكل لافت في مباراة الثلاثاء حيث سجل هدفا في الشوط الأول وهدفين في الشوط الثاني ليمنح يوفنتوس بطاقة العبور للدور التالي.

وتقدم رونالدو بهدف ليوفنتوس في الدقيقة، 27 ثم أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 49 قبل أن يختتم التسجيل في الدقيقة 86 من ضربة جزاء.

وانتهت مباراة الذهاب بفوز اتلتيكو بهدفين دون رد ليتفوق يوفنتوس في مجموع اللقاءين بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وبذلك نفذ رونالدو الوعد الذي قطعه على نفسه عندما قال لجماهير يوفنتوس(استعدوا للعودة)

وبدأ اللقاء بهجوم سريع من جانب يوفنتوس، بحثا عن تسجيل هدف مبكر يقرب الفريق من تعويض خسارته بهدفين في مباراة الذهاب.

وكاد يوفنتوس أن يتقدم بهدف بعد مرور ثلاث دقائق من بداية المباراة عبر تسديدة قوية من بلايس ماتويدي حول كريستيانو رونالدو اتجاهها صوب الشباك، لكن حارس اتلتيكو يان اوبلاك أبعد الكرة ببراعة.

والغى الحكم هدفا لفريق يوفنتوس في الدقيقة الرابعة سجله جورجيو كيليني، بداعي وجود مخالفة من رونالدو ضد يان اوبلاك وذلك بعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار).

وكان فيديريكو بيرنارديسكي قريبا من افتتاح التسجيل ليوفنتوس في الدقيقة 15 ،بعد أن تلاعب بدفاع اتلتيكو لكنه سدد في النهاية كرة ضعيفة وصلت سهلة في أحضان اوبلاك. وجاءت أول فرصة لاتلتيكو بعد مضي 21 دقيقة بعد أن شق كوكي طريقه صوب مرمى أصحاب الأرض وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها علت العارضة بقليل.

وتقدم كريستيانو رونالدو بهدف ليوفنتوس في الدقيقة 27 من ضربة رأس رائعة، بعدما تلقى تمريرة سحرية من فيديريكو بيرنارديسكي.

واهدر فيديريكو بيرنارديسكي فرصة جديدة ليوفنتوس في الدقيقة، 35 بعدما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء ليقابلها بتسديدة خلفية مزدوجة لكن لسوء حظه ضلت الكرة طريقها للشباك. وكان رونالدو قريبا من تسجيل الهدف الثاني له وليوفنتوس قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول بعدما تلقى تمريرة رائعة من ماندزوكيتش أمام المرمى وقابلها بضربة رأس قوية ولكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم.

وأنقذ يان اوبلاك مرمى اتلتيكو من هدف محقق وأبعد بأطراف أصابعه ضربة رأس رائعة من جورجيو كيلليني.

وجاءت أخطر فرصة لاتلتيكو في الوقت بدل الضائع بعد أن وصلت الكرة أمام المرمى مباشرة إلى الفارو موراتا ،الذي ارتقى لها برأسه لكن الكرة مرت مباشرة من فوق شباك تشيزني.

ومرت اللحظات الأخيرة دون أن تشهد جديد لينتهي شوط المباراة الأول بتقدم يوفنتوس بهدف كريستيانو رونالدو.

وبعد مرور أربع دقائق فقط من بداية الشوط الثاني أحرز رونالدو الهدف الثاني له وليوفنتوس من ضربة رأس رائعة مستغلا عرضية متميزة من جواو كانسيلو حيث لجأ لتقنية خط المرمى التي منحته اشارة لساعة خاصة على معصمه بأن الكرة تجاوزت بالكامل الخط قبل احتساب الهدف. وحصل يوفنتوس على ضربة جزاء بعد عرقلة فيديريكو بيرنارديسكي من قبل انخل كوريا ليحرز منها رونالدو الهدف الثالث له ولفريقه قبل أربع دقائق من نهاية المباراة.

ولقن فريق مانشستر سيتي الإنجليزي ضيفه شالكه الألماني درسا في فنون كرة القدم وتغلب عليه 7 / صفر في إياب دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في ألمانيا انتهت بفوز مانشستر سيتي 3 / 2 ليصعد إلى دور الثمانية بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 10 / 2

وسجل أهداف مانشستر سيتي كلا من سيرخيو أجويرو (هدفين) في الدقيقتين 32، من ركلة جزاء والدقيقة 38، وأضاف ليروي ساني (هدفين) في الدقيقتين 43 و 56 ، ثم سجل بيرناردو سيلفا هدفا في الدقيقة 71 ، وفيل فودين في الدقيقة 78، ثم اختتم جابرييل خيسوس مهرجان الأهداف في الدقيقة 85