شاهد.. في مشهد مرعب يحبس الأنفاس.. حوت يبتلع غواصا ثم يبصقه

رام الله-"القدس"دوت كوم- في حادث مرعب يذكر بقصة النبي يونس عليه السلام، نجا بأعجوبة الغواص من جنوب إفريقيا، رايان شيمبف، بعد أن ابتلعه حوت مع سرب من الأسماك في مياه المحيط الأطلسي.

وكان شيمبف، الغواص المحترف البالغ 51 عاما من عمره ومدير شركة "Dive Expert Tours" الخاصة بتنظيم جولات تحت مياه البحر لمحبي متابعة حياة الكائنات البحرية، يقوم في يوم الحادث الذي حصل مؤخرا، إلى جانب فريق من زملائه انقسم إلى مجموعتين، بتصوير سير سرب من السردين قرب ميناء بورت-إليزابيث شرقي مدينة كيبتاون في جنوب إفريقيا، لكن العملية العادية اتخذت صدفة سيناريو غير متوقع على الإطلاق.

وفي تطور لوضعه بين الحياة والموت، وجد شيمبف نفسه فريسة في جوف هركول اصطاد سرب السردين الذي تابعه الغواص وهو على بعد 40 كيلومترا من الساحل، فيما تمكن المصور من المجموعة الثانية من الغواصين، هايز توبيرزر، من التقاط صور لهذا المشهد المروع.

لكن شيمبف بقي على قيد الحياة حيث قرر الحوت أن يبصق الغواص، الذي علق على هذا الحادث بالقول لقناة "Barcroft TV"، إنه كان يصور الأسماك عندما عتمت الدنيا فجأة أمامه وشعر كيف التقطه الحوت بفمه الضخم، مضيفا: "تحسست الضغط على فخذي، ولم يكن هناك وقت للخوف في مثل هذا الوضع الذي يجب فيه أن تستخدم غريزتك، ولا شيء يمكن أن يحضرك لمثل هذه الحالة عندما تجد نفسك في جوف حوت".

واعتبر الغواص أن الحوت كان يعتزم جره إلى عمق المحيط، لكن الهركول بصقه بعد ثوان معدودة ليتمكن شيمبف، الذي يقوم بمهنته منذ 15 عاما، من السباحة إلى الشاطئ.