الأوقاف ترفض تدنيس الاحتلال لباب الرحمة

القدس- "القدس"دوت كوم- أكدت دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك اليوم السبت، رفضها التام لما يقوم به أفراد شرطة الاحتلال داخل المسجد الأقصى المبارك من استفزاز لمشاعر المسلمين وتدنيس لباب الرحمة من خلال الدخول بأحذيتهم على سجاد الصلاة داخل باب الرحمة.

واستنكرت الدائرة في بيان لها، التصرف المقصود من قبل شرطي الاحتلال الذي دخل بحذائه اليوم، إلى باب الرحمة وهو نفس الشرطي الذي قام بإدخال زجاجة خمر إلى باحات المسجد قبل أشهر في استفزاز مقصود لمشاعر المسلمين.

وطالبت الدائرة، الكف الفوري من قبل أفراد الشرطة عن هذه التصرفات الاستفزازية في ظل هذه الظروف. مؤكدة أن هذه التصرفات لن تثني دائرة الاوقاف الإسلامية عن موقفها الثابت اتجاه باب الرحمة كجزء أصيل من المسجد الأقصى المبارك بمساحته البالغة ١٤٤ دونما بجميع ما يشمله من مبانٍ وساحات تحت الأرض وفوقها كمسجد إسلامي خالص لا يقبل الشراكة ولا التقسيم.

وطالبت الدائرة بمحاسبة هذا الضابط وإبعاده فورا عن المسجد الاقصى المبارك ووقف اقتحام المصليات والمباني من قبل الشرطة الإسرائيلية.