الحكومة تدين محاولة اغتيال حلس وتصفها بـ"الجبانة"

رام الله - "القدس" دوت كوم - أدانت حكومة تسيير الأعمال، محاولة الاغتيال، التي تعرّض لها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أحمد حلس، أمس الجمعة.

وقال المتحدث الرسمي باسم حكومة تسيير الاعمال يوسف المحمود، في بيان صحفي السبت: "إن استهداف المناضل ابو ماهر حلس، يأتي ضمن حالة الفوضى الواسعة التي يفرضها الانقسام البغيض"، واصفًا المحاولة بـ"الجبانة".

وأكد المتحدث الرسمي أن محاولة الاغتيال موجهة ضد الحالة الوطنية، وهي محاولة أخرى للإجهاز على اية جهود تتصل بالمصالحة واستعادة الوحدة وانهاء الانقسام.

وشدد المحمود على أن الرد على هذه المحاولة الجبانة هو المزيد من تكثيف الجهود تجاه المصالحة وانهاء الانقسام الذي لا يتحقق الا بعودة قطاع غزة إلى حضن الشرعية ووضع نهاية لمدة (12) عامًا من الانقسام الأسود عززت الحصار الاحتلالي المتواصل.