اصابات في مواجهات مع الاحتلال في بيت سيرا

رام الله- القدس دوت كوم- أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع وبجروح بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، عقب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الجمعة، قرية بيت سيرا غرب رام الله.

وأفاد رئيس مجلس قروي بيت سيرا حامد حمدان "القدس" دوت كوم بان قوات الاحتلال دهمت منزل الشهيد يوسف عنقاوي وفتشته وفتشت منازل اخرى، بالتزامن مع تواجد الأهالي في منزل الشهيد واعتدت عليهم ورشت باتجاههم غاز الفلفل واطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أوقع حالات اختناق عولجت ميدانيا.

ونوه حمدان إلى أن مواجهات اندلعت في القرية بين الشبان وتلك القوات، التي أطلقت الرصاص المعدني والغاز المسيل للدموع، اصيب خلالها سبعة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق تمت معالجتها ميدانيا.

وذكرت مصادر محلية لـ "القدس" دوت كوم، ان قوات الاحتلال دهمت منزل الأسير الجريح هيثم علقم واحتجزت عائلته في غرفة واحدة وفتشت المنزل، وانسحبت بعد ذلك، كما دهمت عدة منازل في قرية خربثا المصباح غرب رام الله وفتشتها، بينها منزل الشهيد امير دراج.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت قبل ثلاثة أيام، الشابين يوسف عنقاوي وامير دراج، فيما اصيب الشاب هيثم علقم، بينما كانوا يستقلون سيارتهم ويمرون بالقرب من مدخل قرية كفر نعمة غرب رام الله، بزعم تنفيذهم عملية دهس، وهو ما نفاه شهود عيان، إذ كان الشبان يتوجهون إلى أماكن عملهم.