نواب ديموقراطيون ينددون باستراتيجية الولايات المتحدة في فنزويلا

واشنطن- "القدس" دوت كوم- انتقدت مجموعة من 16 نائبًا ديموقراطيًا بينهم الشابّة ألكسندريا أوكاسيو-كورتيز، استراتيجيّة الولايات المتّحدة في الأزمة التي تشهدها فنزويلا، وذلك في رسالة بعثوها الخميس إلى وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو.

وكتب أعضاء الكونغرس الأميركي "نحن نكتب للتّعبير عن قلقنا العميق حيال إدارة (فريق) ترامب للعلاقات مع فنزويلا، وبخاصّة اقتراحاته بالتدخّل العسكري وفرض عقوبات أحاديّة".

كما دان النوّاب اعتراف واشنطن بزعيم المعارضة خوان غوايدو "رئيسًا بالوكالة من دون وجود خطّة واضحة لإجراء انتخابات ديموقراطيّة وتجنّب تصاعد العنف".

وحظي غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسًا بالوكالة لفنزويلا بدعم نحو خمسين دولة.

وصعّدت واشنطن ضغوطها على نظام الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وأعلنت الأربعاء إلغاء تأشيرات 77 مسؤولاً في نظامه وأقاربهم بعد إجراءات مماثلة شملت عشرات الشخصيّات من قبل. كما هدّدت واشنطن "المؤسّسات الماليّة الأجنبيّة المتورّطة (في مساعدة) مادورو وشبكته الفاسدة".

وعبّر النوّاب الديموقراطيّون عن "إدانتهم الشديدة" لتصرّفات حكومة مادورو التي "قتلت متظاهرين عزّل" و"أعاقت دخول المساعدات الإنسانية إلى البلاد"، غير أنّهم اعتبروا في الوقت نفسه أنّ "التهديدات بتدخّل عسكري" أميركي "غير مقبولة".