باكستان تعتقل 120 عنصرا من المجموعات الاسلامية المتطرفة

اسلام اباد- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزارة الداخلية الباكستانية الخميس أنها اعتقلت أكثر من 120 اسلاميا متطرفا بعد اعتداء 14 شباط/فبراير في القسم الهندي من كشمير الذي كان أدى الى توتر كبير بين القوتين النوويتين.

وسيطرت الحكومات الاقليمية على أكثر من 200 مدرسة قرآنية إضافة الى 163 عيادة تديرها منظمات متطرفة بحسب بيان لوزارة الداخلية أشار الى توقيف 121 شخصا.

وبحسب مسؤول حكومي فان أحد أهداف السلطات تنظيم "جيش محمد" ومقره باكستان.

وكان هذا التنظيم تبنى الاعتداء الانتحاري الذي كان أوقع أكثر من 40 قتيلا بين عناصر قوات شبه عسكرية هندية.

كما تستهدف السلطات الباكستانية "جماعة الدعوة" التي تعتبرها متفرعة عن تنظيم "عسكر طيبة" الذي تتهمه نيودلهي وواشنطن بالمسؤولية عن اعتداءات بومباي في 2008.

وأكد مصدر قريب من احدى هذه المجموعات الخبر مضيفا ان الاعتقالات تجري يوميا وأن السلطات سيطرت على كافة المدارس الدينية وباقي المنظمات التي كانت تديرها هذه الجماعات.

وكان وزير الداخلية شهريار افريدي أعلن الثلاثاء "حملة اعتقالات ضد منظمات محظورة" وتوقيف "44 شخصا".