خصوم نتنياهو في الانتخابات يريدون الانفصال عن الفلسطينيين

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال منافسو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في انتخابات نيسان/ابريل، الأربعاء إنهم يرغبون في الانفصال عن الفلسطينيين إلا أنهم لم يستخدموا عبارة حل الدولتين في طرحهم لبرنامجهم الانتخابي.

وتحدث تحالف "الأزرق والأبيض" الوسطي عن العمل مع الدول العربية "لتكثيف عملية الانفصال عن الفلسطينيين، وفي الوقت ذاته ضمان عدم الاضرار بمصالح اسرائيل الأمنية".

ويرأس تحالف "الأزرق والأبيض" - نسبة إلى ألوان العلم الإسرائيلي - رئيس هيئة الأركان السابق بيني غانتس ووزير المال السابق يئير لابيد.

ويتوقع أن يفوز التحالف بمعظم المقاعد، متفوقا على حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتنياهو، ولكنه لن يفوز بمقاعد كافية لتحقيق الفوز الكامل، وذلك بحسب استطلاعات الرأي. ومن غير الواضح ما إذا كان التحالف سيتمكن من تشكيل ائتلاف حكومي.

ويعتقد العديد من المحللين أن انتخابات التاسع من نيسان/ابريل ستشهد منافسة حامية حيث يواجه نتنياهو تهديد توجيه تهم الفساد له.

ويقول نتنياهو إنه يريد أن يحكم الفلسطينيون أنفسهم، إلا أنه رفض تحديد ما إذا كان ذلك يعني السماح لهم بإقامة دولة فلسطينية مستقلة أو منحهم شكلا من أشكال الحكم الذاتي.

إلا أن أعضاء بارزين في ائتلافه الحالي يستبعدون صراحة إقامة دولة فلسطينية ويدعون إلى ضم إسرائيل معظم أراضي الضفة الغربية التي احتلتها اسرائيل في حرب 1967.