نقابة الصحفيين: اعتبار قناة الأقصى "إرهابية" تصريح باستهداف الصحفيين

رام الله - "القدس" دوت كوم - عبّرت نقابة الصحفيين عن إدانتها ورفضها المطلق لقرار رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو القاضي باعتبار قناة الأقصى الفضائية التي تبث من غزة "منظمة إرهابية".

وقالت النقابة في بيان لها، الخميس، إن هذا القرار يندرج في إطار حرب الاحتلال المفتوحة على الصحفيين ووسائل الإعلام الفلسطينية، وأنه يشكل تشريعًا رسميًا للعدوان على وسائل الإعلام، وتصريحًا باستهداف الصحفيين والعاملين في القناة.

ورأت النقابة أن اتهامات الشاباك للقناة ببث رسائل مشفرة للمقاومين، والتي استند إليها القرار، هي اتهامات خرقاء وساذجة صادرة عن جهة إرهابية عنصرية أيديها ملطخة بدماء الصحفيين ودماء أبناء الشعب الفلسطيني، وهي أيضًا الجهة التي تسيّر الإعلام الاسرائيلي وتغطي تحريضه الدائم على الفلسطينيين والعرب.

وحذرت النقابة من وضع الصحفيين الفلسطينيين على قائمة ضحايا التنافس الانتخابي المحموم لكنيست الاحتلال، وللتغطية على ملاحقة نتنياهو من تهم الفساد والرشاوي التي وجهت إليه، وجددت مطالبتها بتوفير الحماية الدولية للصحفيين في ميادين عملهم. ودعت النقابة الزملاء الصحفيين في قناة الاقصى الى مواصلة عملهم وآداء واجباتهم المهنية، وعبّرت عن تضامنها الكامل معهم.