اندونيسيا تساهم بقيمة مليون دولار لصالح "الأونروا"

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزيرة خارجية جمهورية اندونيسيا ريتنو مرسودي، عن مساهمة بلادها بقيمة مليون دولار لصالح ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا"، بما يمثل زيادة ملحوظة في دعم اندونيسيا "للأونروا" تصل إلى خمسة أضعاف.

وقالت الوزيرة مرسودي خلال لقائها، اليوم الأربعاء، المفوض العام لوك بيير كرينبول، في مقر وكالة الغوث في العاصمة الأردنية عمان: توجد فلسطين في صميم السياسة الخارجية لإندونيسيا، وفي قلوب الشعب الإندونيسي، وأدرك أنها تواجه سنة صعبة أخرى، لذا فقد أردت أن آتي إليكم معبرة عن دعم إندونيسيا لكم، على أمل أن يساعد ذلك على استقطاب مزيد من الدعم من بلدان أخرى".

وزارت مرسودي أيضاً مدرسة "للأونروا" في مخيم عمّان الجديد، حيث التقت بالطلبة، وزارت أسرة من اللاجئين الفلسطينيين.

من جانبه، أعرب كرينبول عن امتنانه وشكره للشراكة المهمة مع إندونيسيا، وقال: نعرب عن تقديرنا للوزيرة مرسودي ولإندونيسيا حكومة وشعباً لما يقدمونه من دعم سياسي ومالي مهم للأونروا، وزيارة اليوم تمثل مصدر تحفيز شديد لطلبتنا ولجميع موظفينا.

وأوضحت "الأونروا" في بيان، أن هذه الاتفاقية ستساعد على تقديم الخدمات الصحية الضرورية إلى حوالي 29 ألف لاجئ فلسطيني يعيشون في مخيم جرش وفي محيطه في الأردن، وتوفير المساعدات الغذائية لصالح أكثر من 9.500 لاجئ من سكان المنطقة ذاتها.

وسيركز الدعم على تجمع سكاني هش بشكل خاص، يعرف باسم "لاجئي غزة"، في إشارة إلى قطاع غزة حيث تعود أصول ساكني هذا التجمع.

وأشارت في بيانها، إلى أن اندونيسيا لطالما كانت من المناصرين الثابتين للاجئين الفلسطينيين، وهذه الشراكة المتنامية لها أهمية خاصة، سواءً من حيث الزيادة في المساعدة الثنائية، أو من حيث المبادرات المتعددة الأطراف على غرار إنشاء صندوق الوقفية التطويرية لصالح اللاجئين الفلسطينيين، والذي أقر في حضور وزيرة الخارجية مرسودي وبدعم من اندونيسيا في الاجتماع الأخير لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي في أبو ظبي.