تلميذة رمت زجاجة تحتوي على رسالة في البحر... وهذا ما حصل بعد 15 شهراً

رام الله- "القدس" دوت كوم- سافرت" زجاجة تحتوي على رسالة كتبتها تلميذة مدرسة مسافة تبلغ أكثر من 5 آلاف كيلومتر خلال 15 شهراً تقريباً، من ولاية كارولينا الشمالية الى شاطيء في أيرلندا.

وقد عثرت سيدة أيرلندية تدعى بريدي باتن على الرسالة، فاتصلت بالطفلة لورا تيري، البالغة من العمر 9 سنوات، وبمعلمة في مدرسة ساميت تدعى سوزان شامباخ، وقالت لهما إنها عثرت على الرسالة في زجاجة على شاطئ دوهوما- غرب أيرلندا، في شهر كانون الثاني.

وذكرت الرسالة أن هذه الزجاجة هي جزء من مشروع لصف العلوم في المدرسة، كما إنها احتوت أيضاً على تعليمات تساعد الشخص الذي يعثر عليها في الوصول الى الفتاة والمعلمة.

إشارة الى أن المعلمة سوزان قد لفتت الى أنها قامت، على مرّ السنوات، برمي نحو 70 زجاجة مع تلاميذها في البحر، مشيرة الى أن زجاجة الطفلة تيري هي خامس زجاجة يتمّ العثور عليها.