ائتلاف "أزرق - أبيض" الإسرائيلي: "لا دولة فلسطينية"

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، اليوم الاثنين، أن البرنامج السياسي لائتلاف "كاحول – لافان" (أزرق – أبيض)، يغيّب القضية الفلسطينية من بنوده التي سيعلن عنها يوم غد الثلاثاء.

وتشير استطلاعات الرأي في إسرائيل، إلى أن هذا الائتلاف برئاسة بيني غانتس وشراكة موشيه يعلون ويائير لبيد، هو الأقرب لتشكيل حكومة إسرائيلية بعد الانتخابات المقبلة في التاسع من أبريل/ نيسان المقبل، وأنه بات يشكل فجوة في المقاعد لصالحه ضد حزب الليكود والأحزاب اليمينية التي أعلنت ائتلافًا معه.

ووفقًا للصحيفة، فإن البرنامج السياسي لا يتطرق لحل الصراع مع الفلسطينيين، وذلك لكسب أصوات من اليمين وعدم احتساب نفسه على اليسار، كما يسعى بنيامين نتنياهو في كل خطاب وتصريحات بإلصاق الائتلاف المنافس له باليسار، ومحاولته إسقاط اليمين.

وبحسب الصحيفة، فإن البرنامج لا يشير لحل الدولتين، كما أنه لا يشير لمصطلح "دولة فلسطينية". مشيرةً إلى أن خلافات داخلية بين اليمينيين واليساريين داخل الائتلاف دفعت إلى عدم التطرق لهذه القضية والحديث بإيجاز أن الائتلاف سيسعى لعملية سياسية مع الفلسطينيين دون أي تفاصيل أخرى.

وقالت مصادر من الائتلاف للصحيفة، تم طرح برنامج براغماتي، ولن يكون هناك أي احتمال لإقامة دولة فلسطينية، ولن يتم تنفيذ أي خطة انسحاب من الضفة الغربية، أو الكتل الاستيطانية ومناطق غور الأردن والقدس وهضبة الجولان، وأنه سيؤيد إقامة مؤتمر إقليمي من أجل دفع الانفصال عن الفلسطينيين.