"الشعبية" تحيي في جنين ذكرى استشهاد عمر النايف

جنين ـ "القدس" دوت كوم- نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مدينة جنين، مسيرة ليلية محمولة بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لاستشهاد القائد عمر النايف الذي اغتيل في سفارة فلسطين في العاصمة البلغارية صوفيا.

وجابت المسيرة شوارع المدينة وصولاً إلى منزل الشهيد في البلدة القديمة بالمدينة، حيث كان في استقبالها عائلة وأقارب الشهيد.

وأكدت الجبهة عهدها بأن تبقى قضية الشهيد عمر حية والحساب مفتوحا ولن يغلق إلا بالقصاص من القتلة.

وقالت الجبهة بأن القصاص سيصل للقتلة يوماً ما، رغم أنه ومنذ اليوم الأول لاغتيال عمر كان يجب ألا يتم تشكيل لجان تحقيق، بل كان يجب اتخاذ قرارات حاسمة، مؤكدة ثقتها بأن "إرادة شعبنا والأجيال المتجددة سيحملون الراية وسينفضون غبار هذه المرحلة، وسيقودون المرحلة إلى الأهداف التي ناضل من أجلها الشهيد عمر وكل الشهداء".

وقد عبرت جماهير جنين التي خرجت في المسيرة وفي مقدمتهم كوادر الجبهة عن وفائها للشهيد القائد، مشيدة بتاريخ النضالي، واصفة إياه بأنه الفدائي الصلب والمقاتل الشرس، فقد كان عمر حكاية العشق لفلسطين، من جنين كانت البدايات له، رضع فيها حليب الثورة والانتماء، حمل رايات فلسطين في مقتبل العمر وانضم الى صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.