شكيد:" الأميركيون يحاولون إضفاء مرونة على مواقفنا قبيل نشر صفقة القرن"

تل أبيب ـ "القدس" دوت كوم- قالت مصادر اسرائيلية اليوم ان الأميركيين يجرون مشاورات مع رئيسي حزب "اليمين الجديد" نفتالي بينت وإيليت شكيد قبل نشر مشروع الرئيس الأميركي دونالد ترامب "صفقة القرن".

يتضح هذا من تسجيل صوتي للوزيرة شكيد في إجتماع منزلي عقد أمس الأول في كريات شمونة، وصل إلى موقع "ويللا" الإخباري العبري تقول فيه :" لا أحد يعرف ما الذي يتضمنه المشروع لكن من المرجح معرفة نتنياهو بذلك أما نحن فلا نعرف". وأضافت بأنه ووفقاً لمعرفتها "ينص هذا تقريباً على إقامة دولة فلسطينية على مساحة ٩٠٪ من المنطقة وستكون أحياء القدس الشرقية عاصمة هذه الدولة".

وسأل أحدهم عما إذا كان لديهم مصدر في طاقم إعداد المشروع يزودهم بالأخبار، وطلبت شكيد قبل ردها من المصور التوقف عن التصوير وقالت :" يتحدث الأميركيون معنا لأنهم يرون بنا مشكلتهم ولهذا يحاولون إضفاء مرونة على مواقفنا ونتحدث نحن معهم قليلاً لكنهم لا يبلغونا بتفاصيل المشروع".