مصر تؤكد رفضها أي محاولة لتهميش القضية الفلسطينية

القاهرة- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - أكدت مصر اليوم الاربعاء رفضها أي محاولة لتهميش القضية الفلسطينية ، مشددة على مواصلة دعم الشعب الفلسطيني للحصول على حقوقه المشروعة.

جاء ذلك في كلمة السفير خالد راضي مدير إدارة فلسطين بوزارة الخارجية المصرية خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع السنوي لمجلس أمناء مؤسسة ياسر عرفات اليوم بمقر الجامعة العربية .

ونوه السفير راضي بـالدور المهم الذي تقوم به مؤسسة ياسر عرفات في إحياء ذكراه وترسيخ الهوية الوطنية لدى الأطفال الفلسطينيين وتحفيز التفكير العلمي لديهم وكذلك دورها في مشروعات المرأة، والشباب.

وأشار راضي إلى أن الفلسطينيين يبحثون عّن حقوقهم المشروعة غير القابلة للتصرف في إقامة دولتهم المستقلة في ظل مرحلة تاريخية تواجه القضية الفلسطينية فيها تحديات مصيرية الأمر الذي يتطلب توحيد الجهود للتأكيد على ثوابتها ومرجعياتها.

وقال إن مصر أكدت إن السلام العادل والشامل، الذي يتضمن إعادة الحقوق لأصحابها هو السبيل لتحقيق السلام والتنمية والتقدم ومواجهة الكراهية والتطرف والارهاب والعنصرية والتمييز.

وشدد راضي على أن مصر لن تألو جهدا في رعاية المصالحة الفلسطينية من أجل أن يوحد الفلسطينيون جبهتهم وراء قضيتهم المشروعة ، مشيرا إلى أن المساعي العربية لدعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "اونروا" يجب أن تعمل على ضمان تمويل الوكالة بشكل دائم لكي تقوم بواجباتها تجاه الشعب الفلسطيني.