[صور]..الاكراد يجلون المئات من عناصر وعائلات "داعش" من آخر جيب لهم في شرق سوريا

قرب الباغوز (سوريا)- "القدس" دوت كوم- خرج مئات الأشخاص بينهم نساء وأطفال ورجال يُشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، من آخر جيب يخضع لسيطرة الجهاديين في شرق سوريا في 11 شاحنة الثلاثاء، حسب ما أفادت صحافية في وكالة فرانس برس.

وعبرت الشاحنات الضخمة الصحراء قادمة من الباغوز وتوجّهت إلى نقطة الفرز التابعة لقوات سوريا الديموقراطية.

وشاهد فريق فرانس برس نساء ممسكات بالجانب الحديدي للشاحنات، في حين كان مقاتلو قوات سوريا الديموقراطية يستعدّون للقيام بعمليات التدقيق في الهويات والتفتيش لفرز الواصلين بين مدنيين ومشتبه بانتمائهم الى التنظيم المتطرف الذي لا يزال يتحصن في جيب لا تتجاوز مساحته النصف كيلومتر مربع.

وخرجت الاثنين 46 شاحنة على الأقل من جيب الجهاديين، وكانت ثالث دفعة من نوعها في غضون أسبوع.

ومنذ كانون الأول/ديسمبر، خرج نحو خمسين ألف شخص من الجيب الخاضع لسيطرة التنظيم، غالبيتهم نساء وأطفال من عائلات الجهاديين، بينهم أكثر من خمسة آلاف يُشتبه بانتمائهم إلى التنظيم، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتقدّر قوات سوريا الديموقراطية المؤلفة من فصائل عربية وكردية أنّ بضعة آلاف من المدنيين هم بشكل أساسي أفراد عائلات مقاتلي التنظيم، لا يزالون داخل الجيب.