ترامب: بإمكان كوريا الشمالية أن تصبح "قوة اقتصادية عظمى" دون سلاح الذري

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد إنّ بإمكان كوريا الشمالية أن تصبح "قوة اقتصادية عظمى" في حال تخلّت عن ترسانتها النووية، وذلك قبل أيام من قمته المرتقبة مع الزعيم كيم جونغ-أون.

وفي سلسلة تغريدات عشيّة توجّهه إلى القمة التي تعقد هذا الاسبوع في هانوي، أشاد ترامب بالصين وروسيا لتشديدهما العقوبات على كوريا الشمالية، مؤكّداً في الوقت ذاته أنّه يرتبط ب"علاقة عظيمة مع الزعيم كيم".

وأضاف "الزعيم كيم يدرك، وربما أفضل من أي شخص أخر، أنّه بدون الأسلحة النووية، يمكن لبلاده أن تصبح وبسرعة واحدة من القوى الاقتصادية الكبرى في أي مكان من العالم بسبب موقعها وشعبها (وهو)، كما أنها تمتلك مقومات للنمو السريع أكثر من أي دولة أخرى".

وأشار ترامب إلى أنّه وكيم يتوقّعان "استمرار التقدّم الذي تم إحرازه في القمّة الأولى في سنغافورة. إزالة الأسلحة النووية؟".

ولم تثمر القمة التاريخية التي عقدت بينهما في حزيران/يونيو الماضي سوى عن بيان غامض حول إزالة الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية. وأشاد ترامب في تغريداته بالرئيس الصيني شي جينبينغ، وقال إنه "ساعد بشكل كبير" من خلال دعمه للقمة.

وكتب "آخر ما تريده الصين هو وجود أسلحة نووية بشكل كبير عند جارتها. لقد ساعدت العقوبات التي فرضتها الصين وروسيا، بشكل كبير".